سلايدر

«الديمقراطية» : قرار حزب العمال خطوة شجاعة تتطلب مقابلها خطوة فلسطينية جريئة

وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في بيان لها، قرار مؤتمر حزب العمال البريطاني، باعتبار إسرائيل دولة عنصرية، داعياً إلى فرض عقوبات دولية عليها، بأنه موقف جريء وشجاع، ويستحق كل التقدير والاحترام من شعبنا وقواه السياسية، فضلاً عن كونه واحداً من ثمار الصمود والنضال الوطني والتضحيات الغالية لشعبنا، التي أسهمت إلى حد كبير في الكشف عن الوجه الحقيقي لدولة الاحتلال، وإزاحة وجهها المزيف، الذي كانت تطل منه على المجتمع الدولي، وبدعم أميركي مكشوف، باعتبارها دولة ديمقراطية.

وقالت الجبهة إن ما قرره حزب العمال البريطاني، إنما هو انتصار باهر من انتصارات شعبنا، يضاف إلى سلسلة انتصاراته السياسية التي حققها في معركة القدس المجيدة.

ودعت الجبهة قيادة السلطة الفلسطينية إلى عدم الاكتفاء بالترحيب بقرار حزب العمال، بل والبناء عليه، بالتقدم خطوة استراتيجية إلى الأمام بتنفيذ قرارات المؤسسة الشرعية الفلسطينية (المجلس الوطني) بمقاطعة دولة الاحتلال، وتعليق الاعتراف بها، ووقف التنسيق الأمني معها، والتحرر من قيود بروتوكول باريس الاقتصادي، وتحمل المسؤوليات الوطنية الملقاة على عاتقها، بالدعوة إلى حوار وطني شامل، جاد وفاعل وملزم بقراراته، لإنهاء الانقسام، وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني، عبر انتخابات شاملة للرئاسة والمجلسين التشريعي والوطني، ورسم استراتيجية كفاحية، تستجيب لمصالح شعبنا، وتحقق أهداف مسيرته للفوز بتقرير المصير والاستقلال والعودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى