فن وثقافة

“الشباب والثقافة” تنظم أوبريت فني يحاكي معاناة أطفال فلسطين

 نظمت الإدارة العامة للطفولة والطلائع في الهيئة العامة للشباب والثقافة، وبالتعاون مع أندية مدارك للمواهب ومركز ابن العربي للثقافة والنشر، ومركز هولست الثقافي، عرضًا مسرحيًا غنائيًا وطنيًا (أوبريت) بعنوان “جرح الورد”، يحاكي المعاناة التي يعيشها أطفال فلسطين بسبب الاحتلال والممارسات الإجرامية التي يتعرضون لها.

وحضر العرض الذي أقيم على مسرح مركز هولست الثقافي بمدينة غزة، مدير عام الطفولة والطلائع الدكتور محمود بارود، ومدير دائرة البرامج والتبادل المهندس كايد جربوع، ومدير دائرة الطفولة الأستاذة سماهر بكرون، ورئيس مركز ابن العربي للثقافة والنشر الدكتور أحمد دلول، ومدير مركز هولست الأستاذ أسامة العالول، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والمهتمين.

وفي كلمة له، أوضح بارود أن هذا العمل الفني يأتي ضمن فعاليات برنامج “حكايا فلسطينية”، الذي تنفذه الإدارة العامة للطفولة وتسعى من خلاله إلى تسليط الضوء على واقع الأطفال الفلسطينيين، لافتًا إلى أن الأوبريت الفني يهدف إلى إثراء المشهد الثقافي الفلسطيني، وتسخير الفنون والإبداع لخدمة القضية الفلسطينية وتوثيق جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وعبر الحاضرون عن إعجابهم بالعرض، مؤكدين أن مشاعرهم امتزجت بين المتعة والحزن والاندماج العالي مع فقرات الأوبريت وأداء الأطفال المشاركين.

يشار إلى أن أوبريت “جرح الورد” من تأليف الأستاذ الدكتور عبد الفتاح أبو زايدة، وإخراج الأستاذة رزان السعافين، ومدة العرض (40) دقيقة، يتخللها فقرات فنية وإنشادية واستعراضية وتمثيل صامت، وتتلخص فكرته الرئيسية حول مجزرة ترتكبها قوات الاحتلال بحق عدد من الأطفال أثناء ممارستهم اللعب واللهو خلال أيام العيد، وشارك في الأداء الفني (18) طفلًا وطفلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى