فلسطيني 48

مستوطنون يقومون بجولة استفزازية في كفر قاسم بحماية شرطة الاحتلال

شهدت بلدة كفر قاسم في الداخل المحتل تواجدا معززا لعناصر وحواجز الشرطة، في الوقت الذي من المقرر أن يقوم المستوطنين بجولة استفزازية بقيادة عضو الكنيست المتطرف، إيتمار بن غفير، اليوم الثلاثاء، أمام مركز الشرطة في المدينة. 

وأفاد مراسل “عرب 48” أن قوات كبيرة من الشرطة تتواجد في محيط المركز قبيل قدوم المستوطنين الذين يتلقون تعليمات من خارج المدينة وترافقهم قوات من الشرطة.

وسبق الزيارة حملة اعتقالات نفذتها الشرطة صباح اليوم، والتي طالت 6 أشخاص، على الأقل، وهم يتبعون لشركة الحراسة المحلية في المدينة؛ في الوقت الذي لم تعرف فيه الخلفية بعد.

وقال شخص مقرب من شركة الحراسة لـ”عرب 48″ إنه “يستبعد أن تكون الخلفية الزيارة الاستفزازية للمستوطنين إلى المدينة، فيما يبدو أنها في أعقاب حادثة الاشتباك مع عناصر الشرطة الأسبوع الماضي”.

وفي سياق متصل، مددت محكمة الصلح في بيتاح تيكفا، الأحد، اعتقال 3 شبان من كفر قاسم وكفر برا بشبهة الاعتداء على عناصر شرطة في كفر قاسم ليل الخميس- الجمعة الماضية، وذلك لمدة 5 أيام.

وأطلقت شرطة الاحتلال سراح شابين اعتقلا كذلك بشبهة الاعتداء على عناصرها، بعدما تبين عدم وجود صلة لهما بالحادث.

وتنسب الشرطة للشبان شبهات “الاعتداء على شرطي خلال عملية اعتقال، الاعتداء على شرطي لمنعه من تنفيذ اعتقال، التعرض لشرطي أثناء ظروف مشددة والاعتداء على شرطي أثناء الخدمة”.

وقالت مصادر محلية إن “أفراد من الحراسة اقتادوا شخصا يشتبه بتورطه بجريمة سرقة وأرادوا التحقيق معه إلا أن أفراد الشرطة أصروا على اقتحام المبنى”.

وأوضحت المصادر أن “المواجهة تطورت بعد أن قام أفراد من شركة الحراسة بإدخال المشتبه به إلى مبنى تابع للبلدية، حيث تتواجد مكاتب الشركة أيضا، للتحقق من الشبهات، فيما أصرت الشرطة على الاقتحام واعتدت على أحد الحراس بصاعق كهربائي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى