أخبار المقاطعةفلسطيني

دائرة المقاطعة في الديمقراطية تحذر من تداعيات تصويت مجلس الشيوخ الفرنسي على تعريف معاداة السامية بناء على تعريف معاداة السامية بناء على تعريف (IHRA)

تحذر  دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من التداعيات التي قد تترتب على  تصويت مجلس الشيوخ الفرنسي بدعم من الحكومة الفرنسية على تعريف معاداة السامية بناء على تعريف التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست (IHRA)، لما يقيد حرية الرأي والتعبير في إنتقاد الحكومة الإسرائيلية وما تقوم به من جرائم بحق الشعب الفلسطيني.، ويحدث لغطا بين اليهودية كديانة والصهيونية كحركة سياسية.

وتشير دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن قرار مجلس الشيوخ الفرنسي المتعلق بالتعريف الجديد لمعاداة السامية غير ملزم قانونيا، وقد جرى إقراره بناء على أغلبية يمينية متطرفة، ولكن يمكن أن يكون أساس لتطبيق القانون والسياسات العامة الفرنسية.

وتؤكد دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين  أن تعريف معاداة السامية بحسب تعريف التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست، يهدف إلى تكميم الأفواه المنتقدة للسياسات الإسرائيلية الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني، وهو تقييد لحرية الرأي والتعبير وتحديدا في إنتقاد نظام الفصل العنصري، المتمثل بدولة “الأبارتهايد” الصهيونية، كما أكد تقرير “هيومن رايتس ووتش”.

وتدعو دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين للإحتكام إلى القانون الدولي والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي ينص على المساواة بين الأفراد مهما إختلف عرقهم ودينهم ولونهم، وعدم تخصيص أي دين أو عرق بقانون على حساب الأديان والأعراق الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى