اسرائيليات

(مكان): تركيبة الحكومة الحالية بإسرائيل لا تتيح التقدم بالمسيرة السياسية مع الفلسطينيين

توجه وزير الخارجية الإسرائيلي، يئير لابيد الليلة الماضية، إلى واشنطن في زيارة عمل يجتمع خلالها مع مسؤولين كبار أمريكيين ومع نواب وسيناتورات من الحزبين الديموقراطي والجمهوري، إضافة إلى ممثلين عن الجاليات اليهودية في الولايات المتحدة.
وتقول هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، إن الملف الإيراني سيكون في صلب محادثات لابيد في واشنطن وإمكانية العودة الى الاتفاق النووي الموقع مع طهران والخيارات الأخرى التي تتوفر للمجتمع الدولي في التعامل مع هذه القضية.
وفيما يخص الملف الفلسطيني، فهناك تفاهم لدى الطرفين أن تركيبة الحكومة الحالية في إسرائيل لا تتيح التقدم في المسيرة السياسية، وفق ما نقلت (مكان).
ومن المقرر أن يلتقي لابيد كاملا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي جو بايدن، ونظيره الأمريكي، انتوني بلينكن، إضافة إلى مستشار الأمن القومي في إدارة بايدن، جيك ساليفان.
كما انه من المقرر أن يعقد خلال الزيارة اجتماع ثلاثي يجمع لابيد، ووزير خارجية الإمارات، عبد الله بن زايد آل نهيان ووزير الخارجية الامريكي.
كما ستطرح مسألة إعادة فتح القنصلية الامريكية في القدس والخطة التي كان لابيد قد طرحها لإعادة اعمار قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى