فلسطيني

واشنطن: معنيون بإعادة فتح القنصلية بالقدس

قال مسؤولون كبار بوزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تعمل على توسيع نطاق اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل والدول العربية وتأمل بإحراز تقدم فلسطيتي إسرائيلي.
وفي حديث مع الصحفيين لاستعراض لقاءات وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، مع نظيريه الإسرائيلي والإماراتي، كرر المسؤولون القول إن اتفاقيات إبراهيم ليست بديلا عن حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقال مسؤول كبير بالخارجية الأمريكية مشترطا عدم الكشف عن هويته: “نحن مستمرون في ترحيبنا بالتعاون الاقتصادي بين إسرائيل وجميع دول المنطقة. نأمل بأن يساعد التطبيع في إحراز تقدم على المسار الإسرائيلي الفلسطيني”.
وأضاف المسؤول أن إدارة الرئيس جو بايدن، لا زالت معنية بإعادة فتح القنصلية التي تخدم الفلسطينيين في مدينة القدس والتي أغلقت في عهد إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.
وبحسب ما نقل موقع واللا العبري عن المسؤول، فإنه في هذه المرحلة لا يوجد أي تفاصيل جديدة تقدم حول هذه القضية، مشيرًا إلى أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مهتم بمناقشة القضية، وقضايا أخرى تخص الضفة الغربية مع نظيره الإسرائيلي يائير لابيد خلال لقاء سيجمعهما اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى