لاجئون وجاليات

رئاسة المؤتمر العام لاتحادات العاملين بـ”الأونروا”: لا نقبل اجبار الموظفين على إجازة بدون راتب بسبب العجز المالي

حذرت رئاسة المؤتمر العام لاتحادات العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) اليوم الثلاثاء، من الإقدام على وضع الموظفين في كافة مناطق العمليات في اجازة استثنائية بدون راتب بسبب العجز المالي القائم، معتبرة أنّ اتخاذ هذا القرار يعتبر حربًا على الموظفين واللاجئين في كل مكان. 

كما عبرت رئاسة المؤتمر، في بيان صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه، عن رفضها الإجراءات التقشفية التي أعلن عنها المفوض العام مؤخرًا وخاصة فيما يتعلق بتجميد التوظيف. 

وأكدت رئاسة المؤتمر أنّ  (الأونروا) نشأت لتحقيق أهدافها السامية في الاغاثة والتشغيل فلا ينبغي تعطيل أي خدمة، والزج باللاجئين إلى الجمعيات الخيرية ومؤسسات التنمية الاجتماعية المختلفة في كافة المواقع وخاصة أنهم يعيشون في مناطق عمليات ودول مضيفة تعاني من ضغوطات اقتصادية  ولا بد أن تكون  الأولوية في التعيين لأبناء اللاجئين.

كما أكدت الرئاسة أن المؤتمر مازال ينتظر الرد النهائي من إدارة الوكالة حول مطالبه في مؤتمر عمان الأخير بعد انتهاء مدة الشهر.

وفي هذا السياق، أشارت إلى أنّ رواتب الموظفين خط أحمر ولا يجوز العبث بها سواء بالتجزئة أو التأخير، فهي حق مكتسب غير قابل للمساومة أو المناورة مشددة على أنّ توفير الأموال اللازمة لتسيير عمل (الأونروا) مسؤولية الدول المانحة والمجتمع الدولي، وأنّ العلاوة السنوية أمر مستحق ويجب صرفها قبل نهاية العام الحالي وبأثر رجعي لكافة الموظفين بمختلف توجهاتهم وفئاتهم.

وفي ختام بيانها، دعت حكومات الدول المضيفة إلى ممارسة دورها في الضغط على إدارة الأونروا للعدول عن قراراتها المجحفة بحق الموظفين واللاجئين جميعا في كل مكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى