أسرى

تدافع بين ايمن عودة والمتطرف بن غفير في المستشفى أمام غرفة الأسير القواسمي

قام عضو الكنيست اليميني المتطرف، إيتمار بن غفير، ظهر اليوم الثلاثاء، بزيارة استفزازية إلى مستشفى “كابلان” في مدينة رحوفوت، إذ يرقد الأسير حازم مقداد القواسمي (28 عاما) المضرب عن الطعام منذ 91 يوما.

وحدث تدافع بين ايمن عودة والمتطرف بن كفير في المستشفى أمام غرفة الأسير القواسمي المضرب عن الطعام ، بن غفير كان يزور القواسمي للتأثير على ظروف حياته في المستشفى من أجل إساءة ظروف حياته

وادعى بن غفير أن زيارته للأسير القواسمي كانت بحجة الاطلاع على ظروفه وعلاجه في ظل إضرابه المتواصل عن الطعام.

وجاء في التفاصيل، أن بن غفير حاول اقتحام غرفة الأسير القواسمي، وقد وقع تدافع بينه وبين رئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة.

وتصدى عدد من الناشطين والنائب عودة لمحاولة بن غفير من الدخول إلى غرفة الأسير القواسمي.

ويخضع القواسمي للعلاج في المستشفى، إذ طرأ تراجع على حالته الصحية حتى أنه أصبح غير قادرا على الكلام إلا بالهمس والإشارة من شدة الآلام التي يعاني منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى