أسرى

أبو بكر يتحدث عن أخر الجهود المبذولة لمساندة الأسرى بسجون الاحتلال

أعلن قدري أبو بكر، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، عن أخر الجهود الهيئة فيما يخص دعم الأسرى المضربين عن الطعام، والأسرى بشكل عام، القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وقال أبو بكر، في حديثه لـ “دنيا الوطن”: “إنه من المقرر عمل جولة خارجية في أخر الشهر الجاري إلى جامعة الدول العربية، وإلى بعض الدول الأوروبية، مثل: (فرنسا، وبلجيكا، وألمانيا)، من أجل شرح موضوع الأسرى وما يعانوه داخل السجون الاحتلال الإسرائيلي”.
وأكد أن هناك ستة أسرى ما زالوا مضربين عن الطعام، أقدهم كايد الفسفوس مضرب منذ (98) يوماً، ومقداد القواسمة مضرب منذر (91) يوماً، وعلاء الأعرج المضرب منذ (73) عاماً، وهشام أبو هواش مضرب منذ (64) يوماً، وشادي أبو عكر مضرب منذ (57) يوماً، وعياد الهريمي مضرب منذ (28) يوماً.
وأشار إلى أن عدد المضربين عن الطعام من حركة الجهاد الاسلامي (50) أسير أعلنوا عن الإضراب يوم الثلاثاء الماضي، وكان من المفروض أمس يلتحق بهم عدد من الأسرى، لافتاً إلى أن بعض من الأسيرات في الأون الاخيرة أقدموا على الإضراب.
وحول أوضاعهم الصحية، أوضح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن حالة الأسرى المضربين عن الطعام صعبة جداً، لافتاً إلى أن الأسرى بعد أسبوع من إضرابهم عن الطعام تبدأ حالتهم الصحية بالتراجع.
وفيما يتعلق بمطالب الأسرى، بيَن أبو بكر بأن الأسرى لن يفكوا إضرابهم إلا بعد تحقيق مطالبهم وهي: إخراجهم من العزل، وإعادتهم إلى غرفهم، وعودة الوضع إلى مكان عليه قبل شهر أيلول/ سبتمبر قبل عملية الهروب الأسرى الستة من سجن (جلبوع).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى