فلسطيني

تجمع المحامين الديمقراطيين ينسحب من ائتلاف ” النقابة للجميع ” ويخوض انتخابات نقابة المحامين منفردا

انطلاقا من إيمان تجمع المحامين الديمقراطيين الراسخ بحرية العمل النقابي في إطار نقابة المحامين، وإنسجاماً مع رؤيته ورسالته النقابية التي تقوم على قيم وأسس من التعددية والشراكة الحقيقية بصنع القرار في نقابة المحامين باعتبارها تمثِّل البيت الجامع والأمين لكل المحامين، وبعيداً عن سياسة التفرد والإقصاء وكل مظاهر التبعية والوصاية والتدخل في شؤون النقابة.

     ومن أجل الحفاظ على مكانة نقابة المحامين وهيبتها، والنهوض بدورها – ليس فقط – في الدفاع عن الكرامة والمصالح النقابية لجميع الزملاء المحامين، بل وفي الدفاع عن الحقوق والحريات العامة لكافة المواطنين، فقد كان تجمع المحامين الديمقراطيين أحد المبادرين لتأسيس ” ائتلاف النقابة للجميع ” الذي تم الإعلان عن تشكيله رسمياً في أواسط شهر/ حزيران من العام 2021م، من عدد من الكتل النقابية العاملة في أوساط الهيئة العامة لنقابة المحامين ومجموعة من المحامين المستقلين، باعتباره جزء لا يتجزأ من نقابة المحامين وليس بديلاً عنها، حيث تم التوقيع على  ” ميثاق شرف ” كناظم للعلاقة بين الكتل المؤتلفة في إطاره، وفق أسس توافقية في رسم وإقرار السياسات والتوجهات العامة للائتلاف، وآلية اتخاذ القرارات داخل هيئاته.

     ورغم حرص تجمع المحامين الديمقراطيين على الدفع باتجاه احترام المبادئ والأسس التوافقية التي نص عليها ميثاق الشرف من قبل جميع الكتل المنضوية في إطار ” ائتلاف النقابة للجميع “، سواء كانت النقابية أو السياسية، وبسبب من بعض مظاهر السلوك النقابي الفئوي الضيق، وتغليب المصالح الشخصية على حساب مصلحة الائتلاف، ونهج وأسلوب التفرد في اتخاذ القرار داخل هيئاته من قبل بعض الكتل، بما في ذلك آلية اختيار مرشحي الائتلاف لانتخابات مجلس نقابة المحامين، وهو الأمر الذي يمثِّل خروجاً عن مبدأ التوافق والأسس والمبادئ الناظمة لعمل الائتلاف وعلاقاته الداخلية.

    وبناءً على ما تقدم، يعلن تجمع المحامين الديمقراطيين لعموم الزميلات والزملاء أعضاء الهيئة العامة لنقابة المحامين، أنه لم يعد جزء وطرفاً في ” ائتلاف النقابة للجميع “، وليس له علاقة أو صلة به، ولا بالمرشحين عنه لانتخابات نقابة المحامين في إطار ما أطلق عليه ” كتلة فلسطين “، كما ويعلن تجمع المحامين الديمقراطيين عن مشاركته منفرداً في انتخابات النقابة المزمع إجراؤها بتاريخ 15/05/2022م،وذلك من خلال دعمه ترشُّح عدد من الزملاء والأصدقاء لتجمع المحامين الديمقراطيين لانتخابات النقابة.

     ويؤكد التجمع لعموم الزملاء المحامين، بأنه سيبقى أميناً ووفياً وطليعياً في الدفاع عن نقابة المحامين ،والمضي قدُّماً في استنهاض دورها والحفاظ على رفعتها واستقلاليتها، وفق أسس من الشراكة والتعددية وحرية العمل النقابي، وصون مصالح وهيبة مهنة المحاماة وكرامة المحامين.

ومعاً وسوياً لبناء نقابة رائدة وواعدة تمثل الجميع

  سكرتاريا تجمع المحامين الديمقراطيين

                                                                                                         في الضفة الغربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى