اقتصاد

الروبل الروسي يقفز إلى أعلى مستوياته أمام الدولار واليورو منذ نحو عامين

قفز الروبل الروسي، اليوم الأربعاء، إلى أعلى مستوى في أكثر من عامين مقابل الدولار الأميركي واليورو، محتفظا بالدعم من قيود صارمة على رأس المال، بينما اقترح الاتحاد الأوروبي حزمة جديدة من العقوبات على روسيا بسبب حربها في أوكرانيا.

وأنهى الروبل جلسة التداول مرتفعا 6.6% أمام الدولار عند 66.30، وهو أقوى مستوى له منذ آذار/ مارس 2020. وصعد 5.8% مقابل اليورو إلى 70.44، بعد أن لامس في وقت سابق 69.80 وهو أعلى مستوى له منذ شباط/ فبراير 2020.

جاء ذلك فيما اقترحت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، في وقت سابق، اليوم، أشد حزمة عقوبات على موسكو حتى الآن بسبب حربها في أوكرانيا، لكن مخاوف لدى دول عدة بشأن تأثير حظر واردات النفط الروسي وقفت حائلا أمام التوصل إلى اتفاق بشأنها.

وشملت الإجراءات العقابية الجديدة، التي أعلنتها رئيسة المفوضية، أورسولا فون دير لاين، عقوبات على أكبر بنك في روسيا وحظر محطات تلفزيونية روسية من موجات الأثير الأوروبية، وكذلك فرض حظر على النفط الخام خلال ستة أشهر.

وسيجد الاتحاد الأوروبي نفسه مضطرا لإيجاد بدائل لنحو 3.5 مليون برميل من النفط الروسي ومشتقاته يوميا وكذلك لإمدادات الغاز الروسية، في وقت تتزايد فيه أسعار الطاقة.

ويساور القلق مجموعة من دول شرق أوروبا من ألا يتيح لها قرار حظر النفط الروسي وقتا كافيا للتكيف، حتى مع قول دبلوماسيين إن المجر وسلوفاكيا، اللتين تعتمدان بشدة على الخام الروسي، ستمنحان مهلة حتى 2023 للتخلي عنه.

بدورها، قالت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، مساء اليوم، إن الولايات المتحدة في محادثات مستمرة مع شركائها بشأن مزيد من العقوبات ضد روسيا وقد تتخذ “إجراءات إضافية” للضغط على موسكو لوقف حربها في أوكرانيا.

وخلال مشاركتها في مؤتمر نظمته صحيفة “وول ستريت جورنال”، قالت يلين إنها لن تكشف عن أي إجراءات محددة، لكنها أضافت أن من المرجح اتخاذ إجراءات إضافية “إذا واصلت روسيا هذه الحرب ضد أوكرانيا.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى