فلسطيني 48

الشرطة تواصل اعتقال شبان عرب على خلفية تواجدهم في الأقصى

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الشاب حارث كمال محاميد من منزله في حي وادي النسور بمدينة أم الفحم، صباح اليوم الأحد.

تابعوا تطبيق “عرب ٤٨”… سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

وجاء الاعتقال بعد مداهمة المنزل، إذ أن العائلة لا تعرف خلفية اعتقال ابنها، لغاية الآن.

وقال عم الشاب المعتقل، عبد العزيز محاميد، لـ”عرب 48” إن “الشرطة داهمت منزلنا في حي وادي النسور، واعتقلت ابن شقيقي الشاب حارث محاميد بشكل مفاجئ، إذ قامت الشرطة بالاعتداء الوحشي على ابن شقيقي، وحتى اللحظة لا نعلم إلى أين تم اقتياده”.

حارث كمال محاميد

وأكد أن “حارث شاب خلوق ومؤدب ومحبوب بين الجميع، ويمارس هواية الرياضة باستمرار، وهذا الاعتقال مستغرب ومستهجن”.

وذكرت مصادر محلية أن الاعتقال جاء، على ما يبدو، على خلفية الاحتجاجات على اقتحامات المستوطنين وقوات الأمن الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

وأضافت المصادر أن محاميد من الشباب المداومين على أداء الصلاة في الأقصى، وأن اعتقاله جاء بهدف ترهيب الشبان وثنيهم عن أداء الصلاة في الأقصى.

حيفا: “الصلح” تمدد اعتقال الشاب مهدي أبو الحسن حتى الخميس

مددت محكمة الصلح في مدينة حيفا، اليوم الأحد، اعتقال الشاب مهدي أبو الحسن (19 عامًا) من مدينة أم الفحم، حتى يوم الخميس المقبل، وكانت قد قررت المحكمة سابقًا تمديد اعتقال أبو الحسن عدة مرات.
ويتواجد المعتقل أبو الحسن، في المعتقل منذ 23 يوما، وذلك بعد اعتقاله في الجمعة الثانية من شهر رمضان الفضيل، بعد اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك واعتقال 475 مصلٍ من المسجد القبلي.

مهدي أبو الحسن

ويقبع أبو الحسن حاليًا، في معتقل الجلمة، بعد توقيفه لأسابيع في معتقل عسقلان، جنوبي البلاد، ومنعه من لقاء محام لعدة ايام.

ويترافع عن الشاب أبو الحسن، المحامي خالد محاجنة من مدينة أم الفحم.

وواصلت الشرطة الإسرائيلية اعتقال عدد من الشبان، على خلفية تواجدهم في المسجد الأقصى، والاحتجاجات على اقتحامات المستوطنين وقوات الأمن الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

بلال كنانة

وفي سياق متصل، قال رئيس اللجنة الشعبية في طمرة، محمد صبح، لـ”عرب 48” إن “الشرطة اعتقلت الأخ بلال كنانة، يوم الخميس الماضي، في باحات المسجد الأقصى المبارك، وجرى تمديد اعتقاله لغاية يوم غد الإثنين. وفور إبلاغنا في اللجنة الشعبية بالأمر، تواصلنا مع العائلة وأجرينا اتصالات عدة مع الجهات المعنية، وسنستمر في متابعة الأمر حتى الإفراج عنه بإذن الله”.

وقالت نهال كنانة، زوجة المعتقل، لـ”عرب 48” إن “خبر اعتقال زوجي كان بمثابة صدمة لنا، ذلك أن بلال لم يقترف أي مخالفة بحياته جنائية أو سياسية، وقد تم اقتياده من ساحة المسجد الأقصى حين كان يتوضأ في ساحة المسجد الأقصى”.

وتساءلت: “ماذا أقول لأبنائي عندما يسألون عن سبب اعتقال أبيهم، ولماذا هذا الظلم ضد زوجي المسالم الذي يعيش بعيدا عن المشاكل في دولة تعتبر نفسها ديمقراطية؟”.

وختمت كنانة بالقول إن “المحامي أبلغنا أنه تم اعتقال زوجي ضمن 60 معتقلا آخرين، وتنسب الشرطة لهذه المجموعة 12 تهمة، وللأسف منذ لحظة اعتقاله، يوم الخميس الماضي، لم نتمكن من التواصل معه، أو إرسال أية شيء إليه، ولا نعلم عنه إلا القليل من المحامي الموكل بالدفاع عنه”.

تسريح عدد من معتقلي الأقصى بشروط مقيدة

وقال المحامي خالد زبارقة إنه جرى، اليوم، تسريح عدد من معتقلي، يوم الخميس الماضي، في الأقصى، بشروط الحبس المنزلي، لغاية 12 أيار/ مايو الجاري، وتضمنت الإبعاد عن البلدة القديمة في القدس، وإيداع كفالة مالية قدرها 500 شيكل، على كل من: محمد بنباشي، وعمر عمري من صندلة، وطارق دعور من عكا، وسعيد عيد، ومحمد محاميد من أم الفحم، ومصطفى دنديس، وعبد الله ياسين، وعيسى فاروق، ومصطفى أبو شقرة من أم الفحم، وسيف الدين النتشة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى