استيطان

مخطط لبناء 3 مجمعات استيطانية بالقدس

 أقرت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في القدس المحتلة، برئاسة شيرا تلمي – باباي، 3 مشاريع استيطانية وصفتها بـ ( فريدة من نوعها ) لبناء 3 مجمعات استيطانية وتوظيفية في مستوطنة التلة الفرنسية، المقامة على أراضي قرية العيسوية شمال القدس الشرقية المحتلة، وذلك بدلاً للمشاريع التي أقرتها نفس اللجنة مطلع العام الجاري 2022 كسكن لطلاب الجامعة العبرية، مؤكدةً أن هناك فائض في السكن الجامعي في المستوطنة.


وبموجب الخطة التي أقرتها اللجنة سيتم بناء حوالي 1500 وحدة استيطانية إلى جانب تطوير المناطق العامة والساحات الحضرية والمدارس والواجهات التجارية والتوظيف في الشارعين الرئيسيين في المنطقة المطلة على البلدة القديمة.


وقالت بلدية الاحتلال إن المجمّعان القديمان للجامعة العبرية – سكن Resnik و Lerner Dormitory، اللذان يشتملان على حوالي 1000 غرفة نوم، بالإضافة إلى مجمع يستخدم حاليًا كموقف مفتوح للسيارات، “هذه المجمعات متاخمة لخط السكك الحديدية الخفيف قيد الإنشاء حاليًا، لكنها تتميز ببناء متناثر لا يشجع على نشاط حضري متنوع ومكثف”،لذلك تقرر إلغاء الموقف والبناء في المساحات الخضراء الفارغة والتي تقع في موقع استراتيجي كاشف للبلدة القديمة من القدس على جبل المشارف قرب مقبرة الجنود البريطانيين، كما توجد مساحة من الأراضي يمكن استغلالها للبناء.


وجاء في القرار أنه كشف فحص أجرته الجامعة العبرية في السنوات الأخيرة أن “المعروض من المساكن في المنطقة يفوق الطلب الحالي والمتوقع من الطلاب”،لذلك تقرر بالتعاون مع مكتب التخطيط وسلطة الأراضي الإسرائيلية تعزيز خطط التجديد العمراني لهذه المجمعات وفقًا لمبادئ سياسة البناء على طول خطوط السكك الحديدية الخفيفة، أي نسبة بناء 750%، والتي ستوفر مساكن إضافية للحي الاستيطاني بنحو 2000 وحدة استيطانية سيتم خلال السنوات الثلاث المقبلة بناء 1600 منها، ومدرستين وكنيس وملاعب، إلى جانب المناطق العامة والتوظيف والاستخدامات التجارية.


وتضمن القرار تفاصيل المجمعات الثلاثة التي سترفع عدد سكان هذه المستوطنة وتزيد من عدد المستوطنين بنحو 20%، خلال السنوات الثلاث المقبلة.


وأوضحت اللجنة أن المجمع الاستيطاني ( برونفمان ) سيقام على مساحة حوالي 25 دونمًا، يضم حوالي 500 وحدة استيطانية، 30% منها للإيجار، ومناطق تجارية وتوظيفية إضافية على واجهة تجارية في مساحة حوالي 3،000. متر مربع يتضمن البناء مبنى من 30 طابقًا وبناء محكم على ارتفاع يصل إلى 10 طوابق على طول شوارع Lehi Whisky، كما توفر الخطة مساحة للمؤسسات العامة في مساحة تبلغ حوالي 3 دونمات ومساحة عامة مفتوحة في مساحة حوالي 5.5 دونم.

أما مجمع ( رزنيك ) ، على مساحة حوالي 100 دونم، يضم حوالي 1000 وحدة استيطانية، 30% منها للإيجار، و200 وحدة سكنية محمية، واستخدامات وظيفية وتجارية إضافية في مساحة تبلغ حوالي 15000 متر مربع، هذا بالإضافة إلى تحسينات كبيرة للهيكل ليشمل البناء ثلاثة أبراج بارتفاع 20-30 طابقًا بجانب شارع أهارون كاتسير ومباني سكنية من 7-10 طوابق بالإضافة إلى مساحة حوالي 13 دونمًا المخصصة للمدارس ونحو 12 دونمًا لصالح تطوير المناطق العامة المفتوحة والساحات العمرانية.

وقالت بلدية الاحتلال ان المجمع الثالث ( الأرز )، سيقام على مساحة حوالي 7 دونمات، عند زاوية شارعي تشرشل ومارتن بوبر، بالقرب من ساحة مدخل الجامعة العبرية في جبل المشارف ومستشفى هداسا/ العيسوية، في منطقة المجمع يوجد موقف سيارات عام مفتوح. 

وقررت لجنة المنطقة أن المجمع سيضم نحو 130 وحدة سكنية للإيجار، إلى جانب حوالي 8000 متر مربع للتشغيل، وواجهات تجارية من 7 طوابق، بهدف زيادة اختلاط استخدامات المكان.

وزعمت اللجنة الإسرائيلية في قرارها أن “المجمعات الثلاثة تقدم توازنًا سليمًا بين النطاق المحتمل للبناء بموجب سياسة السكك الحديدية الخفيفة والحفاظ على مناظر البلدة القديمة والمدينة القديمة، من خلال تشييد المباني وتحديد مواقع الأبراج، وصيانة محورين خاصين من المقبرة البريطانية باتجاه البلدة القديمة “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى