لاجئون وجاليات

علي فيصل ينعي الشهيدة ابو عاقلة ويدعو لمعاقبة دولة الارهاب الاسرائيلية

نعى نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل شهيدة فلسطين والحرية والاعلام الحر شيرين ابو عاقلة التي استشهدت برصاص اسرائيلي حاقد وغادر لا حدود لارهابه، واصفا الشهيدة بـ ” أيقونة الصحافة الفلسطينية ونوارة القدس والصوت الصادح بالحريه العابر للميادين والساحات والمعبرعن مقاومة شعب فلسطين في مواجهة ارهاب الاحتلال الاسرائيلي الذي مهما اغتال او اعتقل او اعتدى فهو حتما إلى زوال، انها صوت شعب فلسطين ومقاومته الذي لن يعلوه صوت حتى طرد الاحتلال وبزوغ فجر الحرية والعودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس..”.

واعتبر فيصل بأن تفاصيل الجريمة تؤكد في كل جزئية منها انها عملية اغتيال تتحمل مسؤوليتها دولة الارهاب الاسرائيلية التي تحرض وتقتل وتعتقل وتسرق الارض، وبالتالي هي جريمة برسم المجتمع الدولي على مستوى مؤسساته السياسية والاعلامية والحقوقية لادانة الجريمة اولا والعمل على معاقبة الاحتلال وجنوده ووضعه امام المحاكمة الدولية التي باتت مطلبا سياسيا وقانونيا وانسانيا واخلاقيا.. بعد ان تمادى الاحتلال في ارتكاب جرائمه ضد اطفال وشباب ونساء الشعب الفلسطيني..

وتقدم فيصل بأحر التعازي من “شبكة الجزيرة الاعلامية” ومن عائلتها وجميع الاعلاميين والصحفيين الفلسطينيين ومن الشعب الفلسطيني، معتبرا ان الوفاء للشهيدة ابو عاقلة هو بمواصلة طريقها في نقل صورة الجرائم الصهيونية الى العالم وفي فضح الاحتلال وممارساته اليومية بحق الشعب الفلسطيني، مؤكدا ثقته بأن هذه الجريمة لن تزيد شعبنا واعلامييه وصحفييه ومناضليه الا اصرار على متابعة النضال لكنس الاحتلال وانتزاع حق الشعب الفلسطيني بدولة مستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى