فلسطيني

وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية يتضامن مع أصحاب البيوت التي هدمها الاحتلال في بيت دجن

قام وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ضم رمزي رباح عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة والمكتب السياسي للجبهة ، وماجدة المصري ومحمد دويكات أعضاء المكتب السياسي، بالاضافة الى عدد من كوادر الجبهة في بيت دجن ، بزيارة تضامنية لأصحاب البيوت التي هدمها الاحتلال في بيت دجن ، بهدف التضامن والوقوف معهم في مواجهة جرائم الاحتلال اليومية التي يرتكبها بحق بيت دجن والشعب الفلسطيني عموما.

هذا وقد التقى وفد الجبهة اصحاب البيوت التي هدمتها قوات الاحتلال وكلا من رئيس المجلس القروي السيد توفيق الحاج محمد ومنسق اللجنة الشغبية في القرية السيد نصر أبو جيش و امين سر الجبهة في بيت دجن يونس حمدان وممثلي الفصائل الوطنية، ومن بعدها قام الوفد بزيارة البيوت المهدمة ووقفوا على الدمار الذي خلفه الاحتلال .

واستنكر وفد الجبهه اقدام قوات الاحتلال على هدم المنازل في بيت دجن وكل المناطق ،الهادفة الى التضييق غلى الشعب الفلسطيني وتيئيسه واجباره على الرحيل، وهذه كلها جرائم حرب تضاف الى جرائمه اليومية ،ومحاوله لكسر شوكة شعبنا وثنيه عن النضال ضد الاحتلال ومواصلة مسيرته التي حتما ستنتصر،

وتحدث رئيس المجلس السيد توفيق عن وضع بيت دجن والاعتداءات من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين على القرية واهاليها ،وابلغ رئيس المجلس وفد الجبهه ، بان غدا سيشهد اطلاق الحملة الوطنية لدعم بيت دجن لتمكينها من الصمود والمقاومة.

واشاد رمزي رباح بصمود اهالي بيت دجن في مقاومة الاحتلال ومستوطنيه وثباتهم في مواجهته، وقال رباح ان الاحتلال ومهما طال الزمن سيحاكم في محكمة الجنايات الدولية على كل الجرائم التي يرتكبها بحق شعبنا الفلسطيني، وآخرها جريمة اغتيال الشهيدة الفارسة الاعلامية شيرين ابو عاقلة، وشدد رمزي ان على السلطة الفلسطينية اسناد المواطنين وتوفير كل مقومات صمودهم في وجه الاحتلال وآلته العسكرية ومستوطنيه الذي يعربدون بحمايته في كل الارض الفلسطينية المحتلة ومنها بيت دجن.

كما دعا رباح الى ضرورة الاسراع في تشكيل القيادة الوطنية الموحدة كمركز قيادي موحد يقود نصال شعبنا ويؤطره على طريق الانتفاضة الشاملة والعصيان الوطني ضد الاحتلال.

وفي نهاية الزيارة التضامنية، قام رئيس المجلس القروي ومنسق اللجنة الشعبية، بتسليم رمزي رباح رسالة موجهة الى رئيس واعضاء اللجنة التنتفيذية للمنظمة ،تطالب بالتحرك العاجل لاسناد المواطنين في بيت دجن وتوفير مقومات صمودهم وثباتهم على ارضهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى