فلسطيني

الاحتلال يقصف منزلاً بقذائف “الإنيرجا” بمخيم جنين واشتعال النيران فيها

قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، منزلا في مخيم جنين، بقذائف “الإنيرجا”، بعد محاصرته منذ ساعات الصباح.

ووفق مصادر محلية، فإن الاحتلال استهدف منزل عائلة مُطارد، وهو محمود الدبعي بقذائف “انيرجا” رغم اندلاع النيران فيه.
وشوهدت ألسنة اللهب تخرج من المنزل المستهدف بهذه القذائف، فيما تطالب قوات الاحتلال الدبعي بتسليم نفسه.
يأتي ذلك في وقت أصيب فيه شاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة، بعد اقتحامها مخيم جنين، شمال الضفة الغربية.

وكان مقاومون تصدوا لاقتحام قوات الاحتلال، في المخيم، حيث اندلعت اشتباكات مسلحة في المدينة، قبيل اقتحام الجيش منطقة الهدف بمخيم جنين.

واقتحمت قوات الاحتلال المخيم، وحاصرت أحد المنازل، فيما نشرت القناصة في عدة مواقع وعلى أسطح المنازل، وسط مواجهات عنيفة ومستمرة أطلقت خلال قوات الاحتلال الرصاص الحي باتجاه المواطنين، ما أدى لإصابة شاب.

وأكد مدير مستشفى ابن سينا في المدينة، جاني جوخة، وصول شاب مصاب برصاصة في بطنه، وأن المستشفى يجري له الإسعافات اللازمة.

ووفق مصادر محلية، فإن المصاب هو الأسير المحرر داود الزبيدي، شقيق الأسير زكريا الزبيدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى