سلايدر

ماجدة المصري في اعتصام المحامين في  جنين : كل الدعم لنضال المحامين الفلسطينين ومطلبهم بوقف العمل بالقرارات بقوانين

أكدت ماجدة المصري عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، ومسؤولة إقليم الضفة الغربية اليوم  في الاعتصام الحاشد للمحامين في جنين في كلمة ألقتها ، دعمها لتحرك المحامين الفلسطينيين الهادف إلى الضغط على السلطة التنفيذية للتوقف عن إصدار قرارات بقوانين ، لما له من انعكاسات خطيرة على منظومة القضاء الفلسطيني،  وباعتباره انتهاكا صارخا لاستقلالية القضاء ولأحكام القانون الأساسي الفلسطيني.

وقالت المصري ” إننا ندعوا إلى تأجيل النظر ووقف العمل بأية تعديلات على رزمة التشريعات الأساسية الناظمة لعمل السلطة القضائية وغيرها من القوانين ، إلى حين إجراء انتخابات للمجلس التشريعي صاحب الاختصاص الأصيل بتعديلها”.

واعتبرت المصري ”  إمعان وإصرار السلطة التنفيذية على تلك السياسة، أدى إلى خلق حالة من الارتباك والفوضى التشريعية ، من شأنها أن تترك انعكاسات خطيرة على منظومة القضاء والعدالة وأطراف التقاضي والسلم الأهلي ، بالاضافة إلى اعتبار القرارات بقانون تُمثِّل انتهاكا صارخاً لأحكام القانون الأساسي الفلسطيني ” .

ودعت المصري إلى البدء بحوار على قاعدة توقف السلطة التنفيذية عن اتخاذ أي إجراءات أو خطوات  من شأنها أن تؤدي الى مزيد من الاستعصاء ، وأكدت أن المجلس التشريعي وحده هو صاحب الصلاحية والاختصاص الاصيل المخول بتعديل أية قوانين.

كما قالت المصري ” انه من الضروري تشكيل لجنة لجنة تضم في عضويتها كافة أركان قطاع العدالة ومؤسسات المجتمع المدني وخبراء قانونيين والقوى الوطنية ، تأخذ على عاتقها دراسة كافة التعديلات على القوانين الإجرائية ،  ومدى توفّر الضرورة والحاجة الموضوعية للتعديل بما لا يتعارض مع أحكام القانون الأساسي “.

 كما أشادت المصري بوحدة المحامين في المعركة التي يخوضوها ، وبالتفاف المجتمع المدني والاتحادات النقابية لما

لمطالبهم من تأثير على الحياة الديمقراطية للمجتمع الفلسطيني ومبدأ التقاضي العادل وعلى النظام السياسي الفلسطيني برمته .

وفي نهاية كلمتها ، أشادت المصري بمحافظة جنين بمدينتها وبلداتها  ومخيمها وصمودهم الاسطوري في وجه عصابات الاحتلال والمستوطنين ،  وبتضحياتهم من أجل أن ينال الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله الناجز.

.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى