المسارسلايدرفلسطيني

عائلة أبو بكر تنفي اعتراف ابنها بقتل جندي في يعبد

نفت عائلة أبو بكر مزاعم الاحتلال الاسرائيلي بأن ابنها نظمي أبو بكر اعترف بقتل الجندي عميت بن إيغال (21 عاماً) في بلدة يعبد بمحافظة جنين بالضفة الغربية الشهر الماضي.

وقال مصدر مطلع من عائلة ابو بكر لصحيفة “الحياة الجديدة” الفلسطينية الرسمية إن “قوات الاحتلال اعتقلت بالفعل نظمي (49) عاما خلال حملة الاعتقالات التي شنتها  بعد مقتل الجندي إذ جرى اعتقاله وزوجته وابنته ثم أفرجت عنهما قبل أن تعاود اعتقالهما عدة مرات.”

ونظمي أب لثمانية أطفال(أربعة ذكور وأربعة إناث) أكبرهم بنت عمرها 18 عاما، ورضيع لم يتجاوز السنة وثلاثة أشهر.

ويقول المصدر أن نظمي إنسان بسيط يعتاش على تريبة الدواجن فقط ولا يوجد لأسرته أي مصدر دخل آخر. وقد تعرضت أسرته لاعتداءات كثيرة طوال عمليات الاعتقال السابقة .

وكانت المخابرات الإسرائيلية زعمت يوم الأحد اعتقال نظمي ابو بكر( 49عاما) بتهمة قتل جندي بواسطة حجر في بلدة يعبد قبل شهر أثناء اقتحام جيش الاحتلال للبلدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى