تربية وتعليممحليات

“التعليم العالي” تكرّم الطلبة الفائزين بالمسابقات الطلابية في 2021

ام الله – كرّمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الخميس، طلبة الجامعات والكليات الفائزين في المسابقات الطلابية السنوية التي نظّمتها الوزارة خلال العام 2021، إذ جرى تكريم الفائزين في مسابقات القصة القصيرة، والرسم والفيلم والبحث، وكذلك الفائزين على المستوى الوطني في مسابقة شهر اللغة العربية.

جاء ذلك خلال حفلٍ أقامته “التعليم العالي” في حرم الجامعة الأمريكية بمدينة رام الله، بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد في وزارة الثقافة محمد عيّاد، ورئيس وحدة الإرشاد والتوجيه والشؤون الطلابية في “التعليم العالي” أيمن هودلي، وعدد آخر من أسرة الوزارة وعمداء شؤون الطلبة في الجامعات، وأعضاء لجنة الأنشطة الطلابية في مؤسسات التعليم العالي.

وفي هذا السياق، نقل صالح للحضور تحيات وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. د. محمود أبو مويس، شاكراً الطلبة على ما قدموه من جهد وتعب وخيرة ما لديهم؛ ليقدّموا صورة الفلسطيني الذي يواجه محاولات الاحتلال البائسة لتزوير واقعه أو تشويه هويته لهدم شخصيته، لافتاً إلى حرص الوزارة على استكشاف الطاقات الإبداعية لدى طلبة مؤسسات التعليم العالي.

وأضاف: تحرص الوزارة على دعم الطلبة وتعزيز وعيهم وتشكيل حاضنة لصقل مواهبهم لتقديمها للمجتمع، لافتاً إلى وجود خطة واضحة في هذا الاتجاه، وذلك لمجابهة كل ما يواجهه المجتمع الفلسطيني من تحديات.

من جانبه، عبر عيّاد عن فخره بإنجازات الطلبة على المستوى الوطني بمختلف أشكالها، آملاً بأن يكون محطة للتميز والتفوق على المستوى العربي، ” فهذا ما عهدناه عن طلبة مؤسساتنا الفلسطينية، ليبقى اسم فلسطين حاضراً في مختلف المحطات”.

وأضاف عيّاد: التعاون مع “التعليم العالي” هو تعزيز لدورنا كمؤسسات رسمية في خدمة جيل سنبقى أوفياء له ومسخّرين لخدمته، لافتاً إلى حرص الوزارتين على تعزيز الرواية التاريخية؛ وذلك عبر إعداد متطلبات دراسية إلزامية لكافة المؤسسات التعليمية، بما يسهم في تعزيز وعي الطلبة بما يخص تاريخنا وثقافتنا.

وفي كلمته نيابةً عن عمداء شؤون الطلبة في مؤسسات التعليم العالي؛ أكد عميد الشؤون الطلابية في جامعة فلسطين التقنية “خضوري” علاء كمال أن المؤسسات التعليمية مفتوحة أمام الطلبة للتواصل والتفاعل بما يطوّر الأنشطة الطلابية، مشدداً على أن عمادات شؤون الطلبة تحرص دائماً على وضع كل الإمكانيات لتطوير وتحسين العملية التعليمية والبيئة الحياة الجامعية.

بدوره، بارك عميد شؤون الطلبة في “العربية الأمريكية” بشار دراغمة للطلبة إنجازهم، مشيداً بجهود وزارتي “التعليم العالي” والثقافة في إثراء ثقافة الطلبة بمختلف النواحي، مشدداً على أن الثقافة هي من أهم أدوات مقاومة الاحتلال وسياسته العنصرية.

وفي كلمته نيابة عن الطلبة الفائزين؛ ألقى الطالب في جامعة النجاح الوطنية محمد قادري قصيدة شعرية أشاد فيها بتنظيم هذه المسابقات النوعية سنوياً، والفوائد التي توفرها هذه الأنشطة للطلبة؛ خاصةً على صعيد تطوير مهاراتهم وصقل مواهبهم وتعزيز ارتباطهم بوطنهم وأرضهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى