تربية وتعليم

التعليم باللعب .. تجربة جديدة لتعليم الأطفال بغزة

 يواصل عدد من النشطاء الشباب العمل على ادخال طريقة جديدة لتعليم الأطفال عبر اللعب في تجربة هي الأولى على مستوى قطاع غزة.

ويهدف الفريق الى تعديل سلوكيات الاطفال عبر دمجهم في اللعب سويا ضمن تجربة جديدة.

وبدأ الفريق الشبابي التجربة في روضة أحباب الطفولة والذي تقول مديرتها ليلى عبد الله الخليلي أنها سعيدة أن تكون أول تجربة لغرف اللعب للأطفال في روضتها وهو ما يمكن أن يساهم في تعديل سلوكيات الأطفال مثل العناد والخجل والخوف وتعلقهم الشديد بالهواتف الذكية .

وأشارت الى ان نتائج المشروع في تجربته الأولى أظهرت تحسن كبير في شخصية الأطفال ، وهذا يعود للأخصائيات ذوات الخبرة الكافية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى