فلسطيني 48

جلجولية: إصابة خطيرة بجريمة إطلاق نار

 أصيب شاب في العشرينيات من عمره من بلدة جلجولية في المثلث الجنوبي، بجروح وصفت بالخطيرة، وذلك جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار عند ساعات منتصف الليل.

وتلقت طواقم الإسعاف بلاغا عن جريح في جلجولية، وعلى الفور هرع طاقم طبي للمكان، وقدم الإسعافات الأولية لشاب ونقله على وجه السرعة وهو بحالة خطيرة إلى المستشفى لاستكمال العلاج.https://googleads.g.doubleclick.net/pagead/ads?client=ca-pub-0020739189157838&output=html&h=280&adk=2544832476&adf=2327153641&pi=t.aa~a.909868449~i.7~rp.4&w=703&fwrn=4&fwrnh=100&lmt=1644507176&num_ads=1&rafmt=1&armr=3&sem=mc&pwprc=9478483827&psa=1&ad_type=text_image&format=703×280&url=https%3A%2F%2Fwww.wattan.net%2Far%2Fnews%2F363488.html&flash=0&fwr=0&pra=3&rh=176&rw=703&rpe=1&resp_fmts=3&wgl=1&fa=27&adsid=ChEIgIyTkAYQjePN8sOhtZ3RARI4AMqqABWlCoGNaIfPSvqNo9Pz4Uzq7cMEqCGVl298FaeEwXlwp6u2uRS2wgR6rvvQVSVEgH0qy5o&uach=WyJXaW5kb3dzIiwiMTAuMC4wIiwieDg2IiwiIiwiOTcuMC40NjkyLjk5IixbXSxudWxsLG51bGwsIjY0IixbXV0.&dt=1644507176753&bpp=2&bdt=1809&idt=3&shv=r20220208&mjsv=m202202070101&ptt=9&saldr=aa&abxe=1&cookie=ID%3D2e540238789fb593-226900f6fbca00bf%3AT%3D1634802390%3ART%3D1634802390%3AS%3DALNI_MbH74pjcNLIicylAdFbEsWAvKnb8Q&prev_fmts=0x0%2C726x280&nras=2&correlator=1887905424912&frm=20&pv=1&ga_vid=2052266068.1634802392&ga_sid=1644507176&ga_hid=1820752043&ga_fc=1&u_tz=120&u_his=1&u_h=864&u_w=1536&u_ah=824&u_aw=1536&u_cd=24&u_sd=1.25&dmc=8&adx=604&ady=1310&biw=1519&bih=722&scr_x=0&scr_y=0&eid=42531398%2C44750773%2C31064730%2C31064772%2C21067496&oid=2&pvsid=2126301887910062&pem=465&tmod=733585389&uas=0&nvt=1&eae=0&fc=1408&brdim=0%2C0%2C0%2C0%2C1536%2C0%2C1536%2C824%2C1536%2C722&vis=1&rsz=%7C%7Cs%7C&abl=NS&fu=128&bc=31&jar=2022-02-10-15&ifi=3&uci=a!3&btvi=1&fsb=1&xpc=34JR4qkUjO&p=https%3A//www.wattan.net&dtd=22

8 قتلى بينهم امرأتان في المجتمع الفلسطيني في الداخل المحتل منذ مطلع العام

ويستدل من المعطيات المتوفرة أن عدد ضحايا جرائم القتل في البلدات الفلسطينية بالداخل المحتل، منذ مطلع العام 2022 الجاري ولغاية اليوم، بلغ ثمانية قتلى، وهُم زيد جاروشي من الرملة، وسهيلة جاروشي من الرملة، ورسمية بربور من الناصرة، ومحمد عمّاش من جسر الزرقاء، ومحمد ريفي من يافا، وحسين العيسوي من اللد، والطفل محمد حجيرات من بير المكسور، وموسى عبد الهادي من عكا.

وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل بالمجتمع الفلسطيني بالداخل المحتل في العام 2021؛ 111 ضحية بينها 16 امرأة؛ لا تشمل ضحايا الجرائم التي وقعت في مدينة القدس وهضبة الجولان المحتلتين.

وتبين من المعطيات والإحصائيات المتوفرة، أن جرائم القتل في المجتمع الفلسطيني في بالداخل المحتل ازدادت بشكل مقلق للغاية، غالبيتها اقتُرفت باستخدام السلاح الناري وأخرى ارتكبت بالاعتداء والطعن بالسكاكين، والآلات الحادة، والدهس، وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى