فلسطيني 48

سلطات الاحتلال تجبر مواطنا على هدم منزله في طمرة بالداخل

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، المواطن رحيل سمار من مدينة طمرة بالداخل الفلسطيني، على هدم منزله بحجة عدم الترخيص.

وأقدم سمار على هدم منزله خشية تحمله تكاليف الهدم الباهظة، التي تفرضها عليه السلطات الإسرائيلية في حال قامت هي بهدمه.

وتكثف إسرائيل من جرائم هدم منازل الفلسطينيين في القدس المحتلة والداخل الفلسطيني، إذ أجبر المقدسي محمود أبو دياب على هدم منزله أمس الجمعة، كما طال شبح الهدم قرية الزعرورة في النقب خلال الأسبوع الماضي، إضافة لهدم منزل لعائلة محارب في مدينة اللد.

ويعاني فلسطينيو الداخل من قانون “كامينتس” الإسرائيلي العنصري الذي سنته الكنيسيت الإسرائيلية بهدف محاربة البناء العربي وهدم منازل العرب، ووقف عملية التمدد العمراني للفلسطينيين، وحصارهم على أقل مساحة ممكنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى