اقتصاد

(ذا هيل): الأمريكيون يدخلون 2022 غير راضين إلى حد كبير عن التعامل مع الاقتصاد والوباء

مع دخول وباء كوفيد-19 عامه الثالث، سئم الأميركيون من المماحكات السياسية والقلق الناجم عن الوباء والاختلال الاقتصادي، حسبما ذكرت صحيفة (ذا هيل).

وقالت في مقال نشرته في عددها الصادر يوم الأربعاء إن “الأمريكيين في مزاج سيء”، مبينة أنه “في مواجهة موجات متتالية من كوفيد-19 واقتصاد يكتنفه عدم اليقين، دخل الجمهور عام 2022 خائفا وغير راض إلى حد كبير عن الطريقة التي تسير بها الأمور”.

وأفاد المقال نقلا عن أحدث بيانات المسح الصادرة عن مركز بيو للأبحاث بأن نحو 61 في المائة من البالغين الأمريكيين متفائلون بأن 2022 سيكون أفضل من 2021. بيد أن الاستياء من الظروف الوطنية وخاصة الاقتصاد يعتري الحزبين السياسيين.

كما أظهرت نتيجة المسح أن قلة قليلة فقط من الديمقراطيين والجمهوريين على حد سواء قالت إنها “راضية” عن الطريقة التي تسير بها الأمور بالرغم من احتمال أن يكون لدى الديمقراطيين وجهة نظر إيجابية تبلغ ثلاثة أضعاف تقريبا تلك الموجودة لدى الجمهوريين.

أما بالنسبة للرئيس جو بايدن، فقد قال المقال إنه يكافح أيضا للحفاظ على المزاج العام متفائلا، حيث يبدأ عامه الثاني في منصبه مع تضاؤل في نسبة التأييد وإعراب الأغلبية عن ثقة ضئيلة أو معدومة في تعامله مع الاقتصاد أو الوباء. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى