أهم الاخبار

«الديمقراطية» تحذر من خطورة ما يجري في الشيخ جراح من إرهاب الدولة المنظم وجرائم التطهير العرقي

حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من خطورة ما يجري في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة من اعتداءات قطعان المستوطنين بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي على المقدسيين، واقتحام المستوطنين بقيادة المتطرف بن غفير للشيخ جراح والقيام بأعمال استفزازية ومحاولة طرد المقدسيين من منازلهم كما حدث مع عائلة سالم.
ورأت الجبهة في بيان لها، أن تلك الأعمال العدوانية والاستفزازية، إرهاب دولة منظم وجرائم تطهير عرقي جماعية، وتعد استكمالاً لسياسة الترانسفير والتهويد التي تمارسها دولة الاحتلال ضد شعبنا وأرضه ومياهه وأرزاقه وحياة أبنائه وحقوقه الوطنية، والتي تهدف لتفريغ مدينة القدس من سكانها وتغيير طابعها الديمغرافي.
وحملت الجبهة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات تلك الجرائم المرتكبة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني والتي تنذر بانفجار الأوضاع في فلسطين وعموم المنطقة.
ودعت الجبهة وهي تحيي أهلنا في حي الشيخ جراح الصامدين في معركة الدفاع عن القدس العاصمة وفي مواجهة التغول والعدوان الإسرائيلي وجرائم الفصل العنصري، قيادة السلطة الفلسطينية لتوفير الغطاء السياسي للمقاومة الشعبية واستنهاضها وتطوير أدواتها وأساليبها الكفاحية، وتعزيز صمود المقدسيين.
وختمت الجبهة بيانها مؤكدة «على المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي أن يكفوا عن صمتهم، ويتذكروا جيداً مسؤولياتهم تجاه شعبنا الفلسطيني، وقرارات تلك المؤسسات الدولية التي تؤكد أن القدس محتلة، وإجراءات الاحتلال فيها باطلة ولاغية، لذا عليكم ممارسة ضغطكم ودوركم على دولة الاحتلال لوقف انتهاكاتها وجرائمها بحق أبناء شعبنا الفلسطيني» ■

اخبار متعلقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى