أهم الاخبار

“بيلوسي” من “الكنيست” تؤكد على حل الدولتين وتقرير المصير ودعم أمن إسرائيل

 قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، الأربعاء، خلال كلمة لها في الكنيست الإسرائيلي، إن الرئيس الأميركي جو بايدن “لديه التزام بأمن إسرائيل” واكدت على خيار حل الدولتين وحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني.

واعتبرت بيلوسي أن إقامة دولة إسرائيل “كان أفضل إنجاز سياسي”، وأضافت أن واشنطن “ملتزمة بمواجهات التهديدات التي تشكلها إيران”.

وقالت النائبة الديمقراطية من ولاية كاليفورنيا، أن “البرنامج النووي الإيراني يهدد أمن العالم وإسرائيل”. كما أكدت على أن حل الدولتين “هو الأفضل من أجل ضمان استمرار بقاء طابع دولة إسرائيل يهودية وديمقراطية ومن أجل تحقيق طموح الفلسطينيين في تقرير مصيرهم”.

وأشارت إلى أن وجود الوفد المرافق لها في إسرائيل يمثل “الالتزام الكونغرس بالأمن المتبادل”.

وتابعت “نأمل بتمويل القبة الحديدية، وبمواجهة تهديدات إيران في المنطقة”.

وجاءت تصريحات بيلوسي عقب زيارتها الكنيست، وحضورها “مراسم الترحيب” التي أقيمت لها وللوفد المرافق.

ومن المقرر أن تجتمع رئيسة مجلس النواب الأميركي مع رئيس الكنيست ميكي ليفي، ومن ثم ستشارك في جلسة الهيئة العامة للكنيست، كما ستلتقي بيلوسي مع الوفد المرافق “بمشرعين إسرائيليين”.

وقالت بيلوسي، التي تأتي في الموقع الثالث لاستلام مقاليد الرئاسة الأميركية بعد الرئيس ونائب الرئيس بحسب الدستور الأميركي، “بصفتي رئيسة ، أنا فخورة بقيادة وفد من الكونغرس مع رؤساء اللجان المهمة واللجان الفرعية ذات الاختصاص القضائي والموضوعات التي هي محور زيارتنا. نحن نتطلع إلى رحلة مفيدة ومثمرة “.

وقالت بيلوسي في بيانها أن زيارتها لإسرائيل “جاءت في سياق الاعتراف بقيمنا الديمقراطية المشتركة وأمننا المتبادل. سنلتقي مع قيادة إسرائيل وقادة المجتمع المدني لمناقشة آفاق حل الدولتين والأمن الإقليمي”.

وتشارك بيلوسي في زيارتها التي تشمل زيارة ألمانيا وبريطانيا، 13 رئيس لجنة برلمانية في النواب.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت بيلوسي ووفدها سيلتقون المسؤوليين الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى