محليات

غزة: وقفة احتجاجية لـ«الوحدة العمالية» للمطالبة بتطوير البنى التحتية شرق حي الزيتون

نظمت كتلة الوحدة العمالية في فرع الزيتون بمحافظة غزة، اليوم، وقفة احتجاجية لمطالبة الجهات الحكومية وبلدية غزة، بتطوير البنى التحتية في المنطقة الشرقية لحي الزيتون شرقي مدينة غزة.

وشارك العشرات من أبناء المنطقة وصف من الوجهاء والفعاليات الاجتماعية إلى جانب حشد من قيادة وأعضاء كتلة الوحدة العمالية وقيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في فرع الزيتون.

بدوره، تحدث المواطن حسان طافش عن معاناة أهالي حي الزيتون ولا سيما المنطقة الشرقية من حي الزيتون، والتي تعاني من تدني وانعدام الخدمات الأساسية وشبكة الصرف الصحي وعدم توفر شبكات إنارة للشوارع الرئيسية والفرعية رغم المطالبات الحثيثة والمتكررة للجهات الحكومية المختصة وبلدية غزة.

وأوضح طافش في كلمة أهالي الحي المهمش أن معاناة سكان الحي ولا سيما وجود مدرسة واحدة في المنطقة المذكورة، ما يصعب وصول الطلبة إلى مدرستهم جراء عدم توفر بنية تحتية ورصف الشوارع ما يؤدي إلى غرق المنطقة بمياه الأمطار.

وأشار طافش إلى أن المعاناة لم تقتصر على البنى التحتية بل انتشار الآبار الامتصاصية واختلاطها بالمياه الجوفية وانتشار الحشرات والبعوض خلال فصل الصيف.

وطالب طافش الجهات في وزارة الاشغال والحكم المحلي وبلدية غزة بالوقوف أمام مسؤولياتها اتجاه أبناء الحي، وتوفير الحياة الكريمة لهم ووقف معاناتهم والعمل على تقديم الخدمات اللازمة للحي رغم تسديد سكانه فواتير المياه والكهرباء.

من جهته، أوضح مسؤول المنطقة القطاعية العمالية بالزيتون ربيع ارحيم، إلى دور كتلة الوحدة العمالية في الوقوف لجانب أهالي الأحياء المهمشة والتي تعاني من تدنى في الخدمات. داعياً لاستمرار التحركات الجماهيرية حتى الاستجابة لمطالب أهالي الحي المشروعة وحقهم في الحياة والعيش الكريم.

وختم ارحيم كلمة الكتلة بالإعلان عن تشكيل لجنة من أبناء الحي لمتابعة القضايا والخدمات التي تهم الحي وتحسين خدماته مع الجهات الحكومية وبلدية غزة 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى