صحة وبيئةمحليات

الصحة تؤكد لوطن: حليب “السيميلاك” الموجود بالسوق الفلسطينية “نظيف وآمن”

أكد مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة عاطف ابو صفط، ان الفئة التي جرى الحديث عن تلوثها من حليب “السيميلاك” غير موجودة في السوق الفلسطينية، وان الحليب الموجود في السوق الفلسطينية من شركة “أيوت” التي تنتج هذه الاصناف من الحليب “نظيف وآمن”.

وأوضح ابو صفط، في حديث لبرنامج “صباح الخير يا وطن” الذي تقدمه الزميلة ريم العمري، أن سحب الحليب تم بناء على تعميم من شركة “أبوت” المصنعة للحليب (وتم ذلك في الاسواق الاميركية)، وذلك بسبب ورود شكاوى من 4 عائلات في امريكا اثر تسمم بكتيري لاطفالهم، ولكن لم يثبت حتى اللحظة  من الشركة وجود تلوث في الحليب، وان إدارة الغذاء والدواء (fda) قامت بزيارة فرع من فروع الشركة ووجدت ان سبب التلوث وقع خارج حدود مصنع الحليب الموجود في الولايات المتحدة، أي ان التلوث الموجود على الاسطح في المحلات، ولكن الشركة قامت بسحب جميع منتجاتها من الاسواق.

واشار الى ان هذا الصنف من الحليب (الذي ظهر فيه تلوث)، لم يصل إلى فلسطين.

واوضح ان 95% من الحليب الذي يستهلك (السيميلاك)، يمر عبر وزارة الصحة، وفقط 5% هي النسبة المعروضة في الاسواق، وان (هذه الفئة من الحليب التي جرى الحديث عن تلوثها) تكتب بوصفة طبية، موضحا ان التعميم بسحب الحليب كان طوعيا واحترازيا من قبل الشركة المصنعة، وجميع المنتجات التي تدخل فلسطين يتم فحصها من البكتيريا والجراثيم.

وقال “أن الطفل الذي توفي في الولايات المتحدة مصاب بالبكتيريا ووجدوا أن هولاء الاطفال الاربعة الذين اصيبوا بالتسمم يتغذون على هذا النوع من الحليب، ولكن لم يتم حتى هذه اللحظة التأكيد ان سبب الوفاة جرثومة عقب تناولهم الحليب”. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى