لاجئون وجاليات

بيروت : اعتصام جماهيري في الخيمة ١٩٤ أمام مكتب لبنان الاقليمي للأونروا

بيروت

في إطار تحركاته الجماهيرية المتواصلة، نظم اتحاد حق العودة (حق) اعتصاماً جماهيرياً في خيمة الاعتصام المفتوح الخيمة ١٩٤ أمام مكتب لبنان الاقليمي للأونروا في العاصمة اللبنانية بيروت، للمطالبة بخطة طوارئ اقتصادية شاملة ومستدامة للاجئين و المهجرين من سوريا، شارك فيه ممثلو عدد من الفصائل الفلسطينية الى جانب العشرات من كوادر وأعضاء وأصدقاء وأنصار الاتحاد وأعضاء من قيادة الخيمة١٩٤ وحشد من الأهالي المعتصمين.
من جهته القى أحمد سخنيني كلمة اتحاد لجان حق العودة  وجه فيها التحية للمعتصمين في الخيمة١٩٤ منذ ما يزيد عن ٣٥ يوماً وهم يفترشون الارض ويلتحفون السماء في ظروف مناخية قاسية جداً. واستنكر السخنيني اللامبالاة التي يمارسها مدير الاونروا الذي أقدم على قطع بدلات الإيواء والغذاء ومواصلته إدارة الظهر لمطالب المهجرين. وشدد السخنيني على رفض البيان الذي صدر عن الاونروا لانه لم يقدم أي جديد ولا يستجيب للحد الأدنى من للمطالب.
من جهته رحب أبوعلي البظم عضو الهيئة القيادية في الخيمة١٩٤ بالرفاق في اتحاد لجان حق العودة على مبادراتهم و دورهم المعهود و تحركاتهم المتواصلة للضغط على إدارة الأونروا من أجل تأمين مطالب المهجرين من سوريا واللاجئين في لبنان. وشدد البظم على رفض الفتات من المساعدات التي أعلنت عنها الأونروا في بيانها.
بدوره القى الرفيق أركان بدر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين  كلمة الفصائل المُشاركة بالاعتصام وجه فيها التحية لشهداء فلسطين ولبنان والأمة العربية وأحرار العالم. وحيا صمود الأسرى والمعتقلين الذين يخوضون مقاومة مشرفة في مواجهة إجراءات إدارات السجون. وإذ حيا المعتصمين في الخيمة ١٩٤ على دورهم وصبرهم وصمودهم، حمّل أبو لؤي المدير العام المسؤولية الكاملة عن التداعيات السلبية في تجاهل مطالب اللاجئين والمهجرين، مجددا الدعوة لاعتماد خطة طوارئ اقتصادية شاملة ومستدامة تستجيب للأوضاع المعيشية التي يرزح تحت وطأتها اللاجئين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى