أهم الاخبار

«الديمقراطية»: نتضامن مع روسيا الاتحادية في وجه الإجراءات العدوانية للسياسة الأميركية

دمشق
استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الإجراءات العدوانية للولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية ضد دولة روسيا الاتحادية، ورأت فيها إصراراً من قبل إدارة بايدن على فرض سطوتها على الشعوب والدول المتطلعة إلى بناء حاضر ومستقبل آمن يتمتع بالاستقرار وبناء اقتصاد وطني مزدهر.
وقالت الجبهة إن من حق روسيا الاتحادية، (كما من حق كافة دول العالم وشعوبها)، أن تضمن أمنها القومي، وأن تدافع عن حريتها واستقلالها السياسي والاقتصادي، في مواجهة سياسة التمدد العدوانية لحلف الناتو، التي تستهدف تطويق روسيا الاتحادية بالقواعد العسكرية، كذلك أكدت الجبهة أن من حق روسيا الاتحادية (وكذلك دول العالم الأخرى) أن تشق طريقها في صناعة عالم يسوده السلام والأمن والهدوء، وعلاقات التعاون وفق القوانين الدولية، ما يضمن استقلالها وسيادتها.
وأضافت الجبهة: تؤكد الولايات المتحدة مرة أخرى نظرتها العدوانية للدول والشعوب التي ترفض الرضوخ لسياساتها العدوانية، كما تؤكد استهتارها بالقوانين الدولية، وانحيازها الدائم ضد مصالح الشعوب في شرق أوروبا كما في غيرها من المناطق ومنها الشرق الأوسط، وفي القلب منه القضية الفلسطينية، حيث تنحاز واشنطن على الدوام إلى جانب دولة الاحتلال الإسرائيلي، وتتعامى عن سياساتها الاستعمارية الاستيطانية وجرائمها اليومية ضد أبناء شعبنا، دون أن تتوقف عن التشدق بالدفاع عن حقوق الإنسان، في الوقت الذي تحتل فيه الموقع الأول بين الدول التي تنتهك هذه الحقوق وامتهانها بكل الوسائل والسبل.■

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى