فلسطيني

سفيرا فلسطين لدى أوكرانيا وبولندا: أوضاع جاليتنا مطمئنة

أكد سفيرا دولة فلسطين لدى أوكرانيا هاشم الدجاني، ولدى بولندا محمود خليفة أن أوضاع الجالية الفلسطينية مطمئنة، ومتابعة أوضاعهم وتسهيل عبورهم تتم على مدار الساعة.

وقال السفير الدجاني، إن المتابعة متواصلة مع خلايا الأزمة الثلاث الأخرى التي تم تشكيلها من أجل ضمان سلامة أبناء الجالية الفلسطينية لدى أوكرانيا والطلبة، لمتابعة أوضاع من يستطيع الوصول إلى المعابر الحدودية.

وأوضح الدجاني، أن السفارة تحاول قدر الإمكان تقديم المساعدة الممكنة لأبناء جاليتنا في أوكرانيا، خاصة في ظل ما تشهده الساحة هناك من تطورات على مدار الساعة، مؤكدا على ضرورة المكوث في البيوت في هذه الفترة، كونها الوسيلة الأكثر أمنا.

من جانبه، قال السفير خليفة، أن اوضاع الجالية الفلسطينية يتم متابعتها على مدار الساعة مع لجنة الطوارئ في وزارة الخارجية والمغتربين، ومع سفرتنا لدى أوكرانيا، وجهات الاختصاص الأخرى المعنية، لتسهيل مرور ووصول أبناء شعبنا إلى مناطق آمنة.

وأشار إلى أنه تم تخصيص رقم هاتف يعمل على مدار الساعة، لإتاحة المجال لأبنائنا القادمين من أوكرانيا التواصل عليه، وهو 0048606999099.

وأوضح أن منذ صباح أمس يتواجد على الجانب البولندي من الحدود البولندية الأوكرانية لتسهيل أمور أبنائنا الطلبة القادمين من أوكرانيا، كما تم تشكيل لجنة من جاليتنا في مدينة لوبلين، القريبة من الحدود لتقديم العون كمحطة انتظار لترتيب أوضاعهم.

ونوه إلى أن الجانب البولندي يقدم التسهيلات اللازمة والممكنة لمن يحملون وثائقهم، ولكن الاكتظاظ كبير على كافة المعابر، فقد تتجاوز فترة الانتظار 24 ساعة، مشيرا إلى أن هناك ثمانية معابر عاملة للمركبات، وواحد فقط للمشاة هو معبر ميديكا، وهو ما ينصح بالتوجه إليه، حيث يتواجد موظف/ قنصل من السفارة الفلسطينية.

تجدر الإشارة إلى وزارة الخارجية والمغتربين، قد أكدت مساء أمس السبت، أن السفير الدجاني على رأس عمله في العاصمة كييف.

هذا وقد تم تشكيل أربع خلايا أزمة، توزعت على النحو التالي: واحدة في مقر الوزارة برام الله، وأخرى في سفارة دولة فلسطين لدى أوكرانيا، التي شكلت بالشراكة التامة مع رؤساء الجالية، ومسؤولي الاتحاد العام لطلبة فلسطين فرع أوكرانيا، وجهاز المخابرات العامة، وعشرات المتطوعين الفلسطينيين المنتشرين في جميع المقاطعات والمحافظات الأوكرانية.

وخلية الأزمة الثالثة هي ميدانية، حيث شكلت في أوكرانيا، وتتنقل بالرغم من الظروف الصعبة للتواصل مع أي طالب أو مواطن بحاجة إلى مساعدة، والرابعة تم تشكيلها من سفراء دولة فلسطين في الدول الحدودية المجاورة لأوكرانيا، وهي: بولندا، ورومانيا، وسلوفاكيا والمجر، حيث شكلت سفارات دولة فلسطين في تلك الدول خلايا أزمة لمتابعة أوضاع أي مواطن فلسطيني أو طالب يستطيع الوصول إلى المعابر الحدودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى