محليات

الالاف يشيّعون جثماني الشهيدين الحصري ونجم

شيّعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في محافظة جنين، ظهر اليوم الثلاثاء، جثماني الشهيدين عبد الله الحصري (22 عاما)، وشادي خالد نجم (18 عاما)، إلى مثواهما الأخير في مخيم جنين.   

وانطلق المشيعون من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، حاملين جثماني الشهيدين على الأكتاف، وجابوا بهما شوارع المدينة ومخيمها، رافعين العلم والرايات الفلسطينية.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثماني الشهيدين في مسجد مخيم جنين، ثم ألقت عائلتيهما وأصدقاؤهما نظرة الوداع الأخيرة عليهما، قبل أن ينطلق الموكب في مسيرة حاشدة باتجاه مقبرة الشهداء في المخيم، حيث ووريا الثرى.

وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة جنين، الإضراب الشامل وإغلاق المحال التجارية، حدادا على روحي الشهيدين.

وكانت مصادر طبية في جنين، قد أعلنت فجر اليوم استشهاد الحصري ونجم، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، فيما أصيب ثالث بالرصاص الحي في الأمعاء ووصفت حالته بالحرجة، فيما اعتقلت الوحدات الإسرائيلية الخاصة الأسير المحرر عماد جمال أبو الهيجا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى