محليات

حركة التحرير الفلسطيني الديمقراطي تهنئ الديمقراطية بعيدها الـ53

أبرقت الأمانة العامة لحركة التحرير الديمقراطي الفلسطيني إلى نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مهنئة بالعيد الـ53 لانطلاقة الجبهة، في 22 شباط (فبراير) من كل عام.

وقالت الحركة في برقيتها:

تتوجه الأمانة العامة لحركة التحرير الفلسطيني – دافع – ممثلة بأمينها العام مازن شقير (أبو جميل) بأسمى آيات التهنئة والتبريك للرفاق في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، قيادة وكوادر ومقاتلين، وفي مقدمتها الأمين العام والمؤسس الرفيق المناضل (نايف حواتمة) حفظه الله ورعاه.

وأضافت: بمناسبة ذكرى انطلاقتكم (الثالثة والخمسين) المجيدة التي شكلت منعطفاً هاماً في تاريخ الصراع الفلسطيني الصهيوني، والتي عبدت درب الحرية والاستقلال بدماء شهدائها الزكية، صاحبة المبادرات الوطنية السياسية، والسباقة لصيانة منظمة التحرير الفلسطينية، والدفاع عنها والحفاظ عليها وعلى إنجازاتها النضالية، باعتبارها تمثل الهوية الوطنية الفلسطينية، فقد كانت الجبهة الديمقراطية الرائدة دائماً وما زالت تبذل الجهود الكبيرة والحثيثة لإنهاء الانقسام المدمر واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية في إطار (منظمة التحرير الفلسطينية)، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني، بمشاركة كافة القوى والفصائل الفلسطينية، على قاعدة التمثيل النسبي، للخلاص من حالة التفرد بالقرار الفلسطيني … فهي صاحبة شعار «شركاء بالدم، شركاء بالقرار».

وختمت مؤكدة:

عاشت فلسطين عربية حرة مستقلة… عشتم وعاشت جبهتكم المجيدة … عاشت المقاومة الفلسطينية … عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الواحدة الموحدة صاحبة القرار المستقل

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار … الحرية للأسرى في سجون الاحتلال المجرم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى