محليات

مواطن يطلق النار داخل مشفى شمال القطاع والسبب..

– أقدم مسلح غاضب على وفاة والده باطلاق النار داخل المشفى الاندونيسي شمال قطاع غزة قبل ان يعتدي على العاملين.

ونشرت وزارة الصحة في غزة، حيثيات الاعتداء على المستشفى الأندونيسي شمال قطاع غزة في أعقاب وفاة أحد المواطنين.

وقالت الوزارة، إن المتوفى (س ح 63 عاما) مريض بسدة رئوية مزمنة (COPD) مع توسع في القصبات الهوائية وتليف رئوي قد أدخل الى المستشفى في المرة الأولى بتاريخ 17/05/2022، حيث كان يعاني من انخفاض شديد في الوزن وصعوبة في البلع وارتفاع في درجة الحرارة وهزال عام وخرج يوم 04/06/2022 على أن يتابع المستشفى لاستكمال باقي الفحوصات.

وأضافت أنه أجرى للمريض في حينه جميع الفحوصات اللازمة المتاحة داخل وزارة الصحة ومنها صور للأشعة المقطعية وتنظير للجهاز الهضمي وفحص نخاع العظم بالإضافة الى جملة من التحاليل الأخرى.

وأشارت الوزارة، إلى أنه تم إدخال المريض مرة أخرى الى المستشفى الاندونيسي بتاريخ 27/06/2022 في وضع صحي سيئ بعد تدهور الحالة السريرية العامة للمريض.

ولفتت إلى أنه نظرا لعدم وجود مسح ذري في قطاع غزة، مع وضع احتمالية وجود ورم غير محدد المكان، تم اصدار تحويلة طبية عاجلة بتاريخ 28/6/2022 لإجراء المسح الذري كأحد الفحوصات الضرورية لاستكمال عملية التشخيص.

وذكرت الوزارة، أنه حدث توقف مفاجئ لقلب المريض مساء يوم 29/6/2022 وقامت الطواقم الطبية المعالجة وطاقم العناية المركزة بعملية إنعاش قلبي رئوي، ولم يكن هناك أي استجابة لعملية الإنعاش، وتم إعلان وفاة المريض وتم ابلاغ أهل المتوفى بذلك.

وأوضحت أنه بعد إعلان الوفاة قام أحد المسلحين يحمل رشاش كلاشنكوف من ذوي المتوفى باقتحام حرم المستشفى والاعتداء على الطواقم الطبية وإطلاق النار في أروقتها وتخريب بعض الممتلكات وآثار حالة من الرعب بين أوساط المرضى والطواقم.

وقالت إن قوات حفظ النظام التابعة لوزارة الداخلية تدخلت وسيطرت على المشهد وتم توقيف المعتدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى