أهم الاخبار

النائب العام الفلسطيني: سيتم تسليم الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة إلى الجانب الأميركي

– أكد النائب العام أكرم الخطيب، مساء اليوم السبت، أنه تم الموافقة على تسليم الرصاصة التي أدت لاغتيال الصحفية الزميلة شيرين أبو عاقلة، إلى الجانب الأميركي.

وأوضح الخطيب في حديث لـ قناة الجزيرة القطرية، أن الجانب الأميركي سيجري فحصًا جنائيًا على الرصاصة التي أدت لقتل أبو عاقلة.

وشدد الخطيب على أنه لن يتم تسليم الرصاصة للجانب الإسرائيلي.

وكان تقرير إعلامي عبري، ذكر ظهر اليوم، أن الإدارة الأميركية تضغط على السلطة الفلسطينية لتسليم الرصاصة التي أدت لقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، إليها من أجل إجراء تحقيق لتحديد مصدر إطلاق النار الذي أدى لقتلها.

ونقل الصحفي السياسي الإسرائيلي الموثوق باراك رافيد، الذي يعمل لصالح موقع أكسيوس الأميركي، و واللا العبري، عن 3 مسؤولين أميركيين وإسرائيليين، قولهم أن هذه الضغوط تأتي على خلفية ما يتعرض له البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأميركية لضغوط سياسية من أعضاء الكونغرس ومجلس الشيوخ للتحقيق في ظروف ما جرى مع أبو عاقلة.

وقالت تلك المصادر، إن الإدارة الأميركية مهتمة بالتوصل إلى انفراجة في التحقيق قبل زيارة الرئيس جو بايدن للمنطقة في الثالث عشر من الشهر الجاري.

وترفض السلطة الفلسطينية، تسليم الرصاصة إلى إسرائيل لعدم ثقتها بتحقيقاتها، فيما ترفض الأخيرة اتهامها بالمسؤولية عن الحدث بزعم أنه لا يمكن تحديد مصدر إطلاق النار.

ووفقًا لذات المصادر، فإن إدارة بايدن تضغط منذ 5 أسابيع على السلطة الفلسطينية لتسليمها الرصاصة، لإجراء اختبار باليستي في الولايات المتحدة، واقترحت أن يكون المنسق الأميركي الجنرال مايك بنزل هو المسؤول عن التحقيق.

وبحسب ذات المصادر، فإن السلطة الفلسطينية على مدار أسابيع رفضت جميع الضغوط الأميركية ما تسبب في حالة إحباط لدى إدارة بايدن، إلا أنه في الأيام الأخيرة منحت إشارات لإمكانية استعدادها لذلك من أجل استكمال التحقيقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى