عربي

الصفدي يكشف موقف الأردن من تكوين “ناتو شرق أوسطي”

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردنيين أيمن الصفدي ، أن الملك الأردني لم يطرح فكرة ناتو الشرق الأوسط
،بل سؤل في مقابلة صحفية عن آلية مثل النيتو للمنطقة العربية، ولم يكن الحديث عنه بمعنى امتداد للنيتو، لكن بمعنى أنموذج لتعاون اقليمي لمواجهة التحديات المشتركة.

وقال الصفدي في مقابلة مع النهار العربي اللبنانية، إن الأردن يقف دائما مع أي طرح يدعم التعاون العربي في مواجهة كل التحديات، وبالتالي أي طرح يضمن تكامل عربي في مواجهة التحديات ، سواء كانت دفاعية او ارهاب او الامن الاقتصادي او الاجتماعي، يقف الأردن دائما مع أي جهد عربي ممأسس مشترك من أجل معالجة هذه المواضيع.

وأكد أنه لم يطرح علينا “نيتو” ، بمعنى ما قيل في الإعلام ، ولم يطرح حديث حول منظومة اقليمية دفاعية أو أمنية تكون اسرائيل جزءا منها.

وأشار إلى أن ما يتحدث عنه الأردن هو أمكانية وجود آلية عمل عربي مشتركة، تمكننا من مواجهة تحديات مشتركة، لافتا إلى معاهدة الدفاع العربي الموقعة منذ الخمسينيات إلا أنها ليست موجودة حاليا.

وشدد على أنه ما طرح او يطرح عن تحالف اسرائيلي عربي لمواجهة ايران ، شيء لم نسمع به والأردن ليس جزءا منه ولم يطرحه أحد علينا ، ولن يكون مطروحا في القمة التي ستجمع قادة 9 دول عربية مع الرئيس الامريكي في جدة.

وبين الصفدي أن الاجتماع العربي المشترك في لبنان يوم السبت تناول تحديث آلية العمل العربي لتكون أكثر فاعلية من ناحية مقاربة الآولويات بشكل فاعل، وكان هناك حديث واسع عن القضية الأساس وهي القضية الفلسطينية لابقائها أولوية دولية.

واجابة على سؤال ما الذي يأمله الأردن من أي حكومة اسرائيلية جديدة، أكد وزير الخارجية أن الواقع يقول إن فرص تحقيق أي انفراجة حقيقية الآن باتجاه التقدم نحو السلام الذي نريده غائبة، فبلتالي ننطلق من أننا نريد آنيا الحفاظ على الاستقرار ووقف أي خطوات تقوض فرص تحقيق حل الدولتين ، إلى أن تتهيأ الظروف التي تسمح بانخراط حقيقي يعمل على تنفيذ حل الدولتين، فما نريده هو التهدئة الشاملة وتثبيت الاستقرار ووقف الاجراءات التي تقتل فرص تحقيق السلام ،حتى لا نكون خسرنا فرصة عندما تنضج الظروف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى