عربي

السودان: البرهان يعلن حل مجلس السيادة الانتقالي عقب تشكيل حكومة جديدة

أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، في بيان، أمس الإثنين، حلَّ المجلس السيادي عقب تشكيل حكومة جديدة في البلاد، مشيراً إلى أنه “سيلتزم مخرجات حوار القوى الوطنية، مع الآلية الثلاثية المشتركة للسودان”.
وأفاد بـ”عدم مشاركة المؤسسة العسكرية في الحوار، الذي تيسره الآلية الثلاثية، من أجل إفساح المجال أمام القوى السياسية الأخرى”.
وقال البرهان، في البيان، إنّ “انسحاب الجيش من الحوار يهدف إلى إفساح المجال للقوى السياسية والثورية لتشكيل حكومة كفاءات وطنية، من أجل إكمال ما تقتضيه الفترة الانتقالية”.
ولفت إلى أنه سيتم تشكيل مجلس آخر، وسيكون “مجلساً أعلى للقوات المسلحة، يتألف من القوات المسلحة والدعم السريع، ويتولى القيادة العليا للقوات النظامية، ويكون مسؤولاً عن مهمّات الأمن والدفاع، وما يتعلق بها من مسؤوليات تستكمــــل مهمّاتــه، بالاتفاق مع الحكومـة”.
ولليوم الخامس على التوالي، تتواصل احتجاجات السودانيين في شوارع الخرطوم وضواحيها، للمطالبة بـ”حكم مدني وإنهاء الانقلاب العسكري”، الذي نفّذه قائد الجيش البرهان، العام الماضي.
وقبل يومين، شهدت العاصمة السودانية أحداثاً وُصفت بـ “الأكثر دموية” منذ بداية العام، شهدت مقتل عدد من المتظاهرين، وذلك بعد أكثر من ثمانية أشهر على الانقلاب العسكري، الذي أدخل البلاد في دائرة من العنف، وعمّق الأزمة الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى