أخبار المقاطعةأهم الاخبار

رمزي رباح يلتقي سكرتاريا اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل

رام الله
التقى رمزي رباح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة مناهضة العنصرية “الأبرتهايد” أمس الأحد بمقر المنظمة برام الله، وفدا من سكرتاريا اللجنة الوطنية لمقاطعة اسرائيل ( BDS ) للتباحث حول تعزيز التعاون والتنسيق بين الدائرة واللجنة الوطنية للمقاطعة.
بداية اللقاء، رحب رباح بممثلي اللجنة كل من أعضاء سكرتاريا اللجنة الوطنية ماجده المصري، وجمال جمعة والمنسق العام محمود نواجعة، وأثنى على الجهود المتواصلة والحراك النوعي الذي تبذله اللجنة لترسيخ ثقافة المقاطعة محلياً، وتدويلها وتوسعة رقعتها الجغرافية عالميا، وتحركها الأخير للإنتقال من سياسة المقاطعة التي حققت نجاحات وإختراقات كبيرة، الى البدء في حشد الدعم الدولي شعبيا ورسميا لمعاقبة إسرائيل على جرائمها لا سيما نظام الفصل العنصري “الأبارتهايد” الذي ترسخه في الأراضي الفلسطينية.
وقدم رباح نبذة مختصرة عن دائرة مناهضة العنصرية “الأبرتهايد” التي تم إستحداثها مؤخرا ضمن مهام اللجنة التنفيذية للمنظمة، وإضطلاعه بسؤوليتها، لتسليط الضوء محليا ودوليا على جرائم الإحتلال المتواصلة بحق شعبنا، لا سيما نظام الفصل العنصري (أبارتهايد) الإسرائيلي الذي تستمر إسرائيل بترسيخه ضد شعبنا الفلسطيني سواء في الضفة الغربية او في فلسطين التاريخية وحتى بحق اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة في شتى أماكن تواجدهم، بما يشكل فصلاً ونظاما عنصرياً وجريمة ضد الإنسانية كما هي مُعرّفة في نظام روما الأساسي والاتفاقية الدولية لقمع جريمة الفصل العنصري والمعاقبة عليها.
وأوضح رباح أن الدائرة شرعت منذ إستحداثها بالتواصل مع كافة الجهات المحلية والدولية ذات العلاقة والمعنية بفضح نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، من أجل بلورة خطة عمل متكاملة تتيح التحرك على كافة المستويات القانونية والإعلامية، ضمن شبكة علاقات وتنسيق مع مختلف المنظمات الشعبية والأهلية وحركات التضامن والمناصرة، ومنظمات حقوق الإنسان، ولجان المقاطعة، من أجل التحرك ببناء أوسع تحالف دولي ضاغط يدفع المنظمات الدولية والمجتمع الدولي لمعاقبة إسرائيل على جرائمها.
من جانب أخر قدم منسق عام اللجنة السيد محمود نواجعه والأعضاء الحاضرين عرضا شاملا عن أهم النشاطات والفعاليات التي تقوم بها اللجنة محليا ودوليا، وسلسلة حملاتها الوطنية والدولية الأخيرة والتي تسعى من خلالها للإنتقال الى مستوىات أعلى من العمل والتحرك وصولا الى حشد دعم دولي كافٍ لإعادة إحياء لجنة مناهضة العنصرية بجميع أشكالها والمعاقبة عليها، في أروقة الأمم المتحدة وإستعادة دورها الفاعل من أجل التمكن من معاقبة إسرائيل على جريمة بناءها نظاما للفصل العصنري في فلسطين.
كما رحب أعضاء اللجنة الوطنية للمقاطعة بإستحداث دائرة تُعنى بالأبرتهايد الإسرائيلي ضمن أعلى هيئة سياسية فلسطينية وهي منظمة التحرير الفلسطينية، وأكدوا على أهمية وضرورة التعاون والتنسيق المباشر بين الدائرة واللجنة الوطنية للمقاطعة، وتكامل العمل الرسمي والأهلي والشعبي الفلسطيني للتوجه برؤية واضحة، وتقديم رواية وموقف واحد أمام المجتمع الدولي ومؤسساته، بما يعزز موقفنا الفلسطيني، ويقوي من عضد التضامن الدولي وحضوره وتأثيره لصالح قضايا شعبنا العادلة.
وأشاد الإجتماع بموقف الكنيسة المشيخانية المسيحية الامريكية الذي أعتبر إسرائيل دولة فصل عنصري. وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على إستمرار التعاون والتنسيق بين دائرة مناهضة العنصرية ” الأبرتهايد ” واللجنة الوطنية للمقاطعة، وعقد سلسلة من اللقاءات الثنائية لبورة خطة عمل مشتركة في المرحلة المقبلة. حضر اللقاء من دائرة مناهضة العنصرية “الأبرتهايد” إلى جانب رئيس الدائرة ، كل من ماهر عامر ومحمود الزبن وشادي زهد.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى