أهم الاخبارلاجئون وجاليات

صبيحة عيد الأضحى: «الديمقراطية» تجول على مقابر الشهداء في مخيمات بيروت وتكلل أضرحتهم

بيروت
جالت وفود من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على مقابر الشهداء في مخيمات بيروت مكللة أضرحة الشهداء بأكاليل الورد والغار. وتقدم الوفود عضو المكتب السياسي للجبهة ومسؤولها في لبنان الرفيق علي فيصل وعضو المكتب السياسي الرفيقة خالدات حسين وعدد من أعضاء اللجنة المركزية وقيادة لبنان. وتقدم الوفد حملة الأعلام والأكاليل والكشاف وعدد من مناضلي ومناضلات الجبهة.
وشملت الزيارة ضريح الجندي المجهول ومقبرة شهداء مخيم برج البراجنة ومقبرة مخيم شاتيلا ومقبرة شهداء المجزرة، والمقبرة المركزية.
ألقى نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية الرفيق علي فيصل كلمة الجبهة الديمقراطية أمام أضرحة الشهداء في مخيم برج البراجنة أكد فيها على وفاء شعبنا لتضحيات الشهداء أنبل البشر وأكرمهم الذين ضحوا بحياتهم من أجل أن تنتصر قضيتنا الوطنية ويبقى الشعب صامدا عصيا على الكسر والهزيمة فلولا الشهداء لما كنا أحياء ولما كانت القضية حية.
كما توجه بالتحية للأسرى الأبطال الصامدين في السجون والمعتقلات الصهيونية ولشعبنا المقاوم على امتداد الوطن والشتات في مواجهة إرهاب دولة الإحتلال وعربدة مستوطنيه.
وحذر فيصل من الضغوط الأمريكية الاسرائيلية الرامية لبناء حلف أمني اسرائيلي مع أنظمة التطبيع العربي والمهرولين خلفه في تضاد تام مع هوية الشعوب العربية وأصالتها التاريخية وتجاوز فظ للحقوق الوطنية الفلسطينية وانتفاضات شعبنا الباسلة التي تؤكد وباستمرار أن لا خيار أمامنا إلا باستعادة الوحدة الفلسطينية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني ببرنامجها الوطني وتطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي وبناء استراتيجية نضالية كفاحية عنوانها المقاومة بكافة أشكالها باعتبارها الطريق الأقصر لانتزاع الحقوق وبما يمكن شعبنا من إنهاء الاحتلال وإنجاز حقوقه الوطنية في حقه بقيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس وحقه بتقرير مصيره فوق أرضه التاريخية وعودة اللاجئين وفق القرار الأممي رقم ١٩٤.
كما توجه فيصل بالتحية لشعبنا الصامد في لبنان داعياً للعمل على تعزيز صموده وصون كرامته الإنسانية.
كما زارت وفود الجبهة مقبرة شهداء الثورة الفلسطينية وشاركت بوقفة الوفاء للشهداء وإكراما لهم بدعوة من منظمة التحرير الفلسطينية بمشاركة السفير الفلسطيني أشرف دبور ونائب رئيس المجلس الوطني علي فيصل والمناضل القومي معن بشور وعدد من قيادات العمل الوطني والاجتماعي في لبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى