استيطان

مستوطنون يهاجمون التجمع البدوي في “راس التين” ويشعلون النار وسط مساكن المواطنين

قامت مجموعة مسلحة من المستوطنين بإشعال النيران وسط مساكن المواطنين في تجمع راس التين البدوي الواقع شرق قريتي كفر مالك والمغير شرق رام الله.
وقام مستوطنون بالاعتداء على المواطنين، ومحاولة ترهيبهم وإشعال النار في بيوتهم.

وتهاجم قوات الاحتلال تجمع راس التين والتجمعات البدوية الأخرى بين فينة وأخرى، وتقطع الماء عن السكان ويخرب الطرق، وينشر جنوده في طريقة واضحة للترحيل، تحت حجج التدريبات العسكرية تارة، أو حجج أن المناطق المصنفة “ج” لا يمكن للفلسطينيين البقاء فيها.

واضطر المواطنون في أعقاب هذا الهجوم وامام هذا الخطر الى إخلاء المنطقة في تهجير قسري واضح تم ممارسته ضد المواطنين العزل، علما أنه ورغم نداءات الاستغاثة المتكررة من قبلهم لم يتم تقديم أي دعم لهم، الامر الذي دفعهم إلى الرحيل من أجل البقاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى