عربي

المغرب يعتزم اعتماد مجالس معنية بتدبير شؤون الطائفة اليهودية

يعتزم المغرب اعتماد مجالس معنية بتدبير شؤون الطائفة اليهودية داخل البلاد وخارجها.

جاء ذلك بحسب بيان صادر يوم الأربعاء، عن الناطق باسم القصر الملكي عبد الحق المريني، عقب اجتماع المجلس الوزاري برئاسة عاهل البلاد محمد السادس في العاصمة الرباط.

وقدم وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت عرضا أمام الملك، يتعلق بالتدابير التي تم إعدادها تنفيذا للتعليمات الملكية، بشأن تنظيم الطائفة اليهودية المغربية، بعد مشاورات موسعة مع ممثلي الطائفة اليهودية وشخصيات منتسبة لها، وفق البيان.

وجاء من بين المقترحات التي قدمها لفتيت، “يتولى المجلس الوطني للطائفة اليهودية المغربية السهر على تدبير شؤون الطائفة والمحافظة على التراث والإشعاع الثقافي والشعائري للديانة اليهودية وقيمها المغربية الأصيلة. وستنبثق عن المجلس لجان جهوية تقوم بتدبير القضايا والشؤون اليومية لأفراد الطائفة”.

كما جرى اقتراح تشكيل “لجنة اليهود المغاربة بالخارج”، تعمل على تقوية أواصر ارتباط اليهود المغاربة المقيمين بالخارج ببلدهم الأصلي، وتعزيز إشعاعهم الديني والثقافي، والدفاع عن المصالح العليا للمملكة.

وتتضمن المقترحات أيضا، “مؤسسة الديانة اليهودية المغربية”، تسهر على النهوض والاعتناء بالتراث اللامادي اليهودي المغربي والمحافظة على تقاليده وصيانة خصوصياته.

ولا توجد معطيات رسمية حول الأقليات الدينية بالمغرب، إلا أن تقارير غير رسمية نقلا عن أرقام الطائفة اليهودية تشير إلى أن عدد اليهود في المغرب يتراوح ما بين 3 إلى 4 آلاف يهودي.

وقال ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إن هناك مليون يهودي من أصل مغربي، يقطنون بإسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى