أهم الاخبار

في نهاية زيارته بايدن يجدد التزامه بأمن “كيان الاحتلال” ودمجها بالمنطقة

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، في نهاية لقائه مع رئيس حكومة الإحتلال، يائير لبيد، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة ملتزمة “بالاستثمار بأمن إسرائيل”.

وقال لبيد  إنه تحدث مع الرئيس الأميركي حول السعودية وأنهما “يحاولان بناء تحالف من دول معتدلة”.

والتقى بايدن مع لبيد في فندق وولدورف أستوريا في القدس. وتقول إسرائيل أن الاتفاق النووي مع إيران سيكون في مركز محادثات بايدن ولبيد، لكن الجانبين لا يخفيان الخلافات بينهما حول هذا الملف. وسيصدر إعلان مشترك عن الاجتماع.

وقال بايدن في ختام اجتماعه مع لبيد إنه “تحدثنا عن المشاكل والفرص الموجودة في الشرق الأوسط، وكذلك عن المحادثة التي سنجريها مع الهند والإمارات”. وأضاف بايدن أنه “تحدثت عن رؤيتي لاندماج إسرائيل في المنطقة”.

وأشار لبيد إلى أنه “تحدثنا حول التهديد الإيراني. ونحن نعتقد أن هذه مسألة لا تهم إسرائيل فقط، وإنما مسألة عالمية”.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي قوله إنه “أعتقد أن ما سترونه في الإعلان المشترك هو تعهد والتزام بعدم السماح أبدا لإيران بامتلاك سلاح نووي وبأننا مستعدون لاستخدام جميع عناصر قوتنا الوطنية لضمان تحقيق هذه النتيجة”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الإعلان يتعلق بكسب بعض الوقت مع إسرائيل بينما تواصل واشنطن المفاوضات مع إيران، قال المسؤول الأميركي إنه “إذا أرادت إيران توقيع الاتفاق الذي تم التفاوض عليه في فيينا، فقد أوضحنا أننا مستعدون للقيام بذلك، وفي الوقت نفسه، إذا لم يفعلوا فسنستمر في زيادة ضغط عقوباتنا، وسنواصل زيادة عزلة إيران الدبلوماسية”.

وأضاف المسؤول الأميركي أن بايدن سيبحث مع لبيد تقديم إسرائيل مساعدات لأوكرانيا، وتابع أن ثمة عددا من “الاحتياجات العينية” بما يتعلق بمساعدات لأوكرانيا التي ستتناولها اللقاء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى