لاجئون وجاليات

بيان صادر عن اتحاد لجان حق العودة (حق) في لبنان:

ندعوا لأوسع تحركات شعبية رافضة لزيارة بايدن والإملاءات الأمريكية



تعاقبت سياسات الإدارات الأمريكية على منطقتنا العربية بثابت واحد هو الإنحياز المطلق لإسرائيل وتوفير الغطاء السياسي والعسكري والإقتصادي والأمني لها باعتبارها قاعدة استعمارية متقدمة في المنطقة لخدمة الإمبريالية العالمية و سرقة ونهب ثروات الشعوب العربية ومنع قيام أية مشاريع وحدوية مناهضة لها ،ودعم الإحتلال فوق الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة .

تتمحور اليوم زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة حول مشروع إقامة حلف عسكري أمني بين مختلف أنظمة التطبيع بزعامة دولة الاحتلال الإسرائيلي لمواجهة المقاومة والتصدي للشعوب العربية الرافضة للاحتلال والتطبيع تحت مسمى (الناتو – الشرق أوسطي) ، وتوسيع دائرة التطبيع مع اسرائيل في سياق الخطوات التطبيقية العملية للرؤية الأمريكية للسلام التي مازالت تدور في فلك صفقة ترامب – نتنياهو.

إننا في اتحاد لجان حق العودة (حق) ندعوا جماهير شعبنا الفلسطيني والشعوب العربية وأحرار العالم للقيام بأوسع تحركات احتجاجية رافضة لهذه الزيارة وأهدافها والمشاريع الهادفة لدعم الاحتلال الصهيوني في مواجهة المقاومة الباسلة في فلسطين والمنطقة والتعبير عن ذلك بكافة الوسائل المتاحة ضد الإملاءات الأمريكية التي تتجاوز الحقوق الوطنية الفلسطينية من اجل افشالها كما فشلت سابقاتها من أحلاف ومشاريع استعمارية.

كما ندعوا إلى أوسع حملات المقاطعة لدولة الاحتلال الاستعماري الكولونيالي ، والضغط من اجل محاسبتها على كل الجرائم والمجازر التي ارتكبتها ضد شعبنا وشعوب امتنا العربية، اضافة لتجريم التطبيع معها باعتباره يشكل طعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني وأحرار العالم ويتناقض مع أهداف وتطلعات شعوبنا العربية التي عبّرت عنها قرارات القمم العربية . كما أن التطبيع يتنافى مع كل قيم العدالة والحرية والإنسانية.

المجد للشهداء والحرية للأسرى والنصر لشعبنا وحقوقه الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى