أهم الاخبار

بيت لحم بانتظار بايدن بلافتات «الأبارتهايد» وصور شيرين أبو عاقلة

بيت لحم
على الرغّم من معرفة الفلسطينيين مسبقًا للدعم الأميركي الأعمى لدولة الاحتلال الإسرائيلي، إلّا أنهم لا يزالون يأملون في أن تؤدي زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى بيت لحم إلى تغيير المواقف الأميركية السلبية تجاه القضية الفلسطينية. حيث أطلقوا حملات متعددة للفت الانتباه إلى سياسات نظام الفصل العنصري «الأبارتهايد» التي تمارس ضدهم من قبل دولة الاحتلال.
فيما علقت نقابة الصحفيين الفلسطينيين وبلدية بيت لحم صور كبيرة للشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة مقابل كنيسة المهد ببيت لحم قبيل زيارة الرئيس الاميركي جو بايدن للكنيسة.
وقال كريم جبران من مركز حقوق الإنسان الإسرائيلي «بيتسيلم» إن «إسرائيل هي عبارة عن منظومة «ابرتهايد»، محملاً الجانب الإسرائيلي مسؤولية إستمرار منظومة الأبرتهايد الإسرائيلية»، قائلاً إن «الولايات المتحدة تعتبر نفسها دولة ديمقراطية إلّا أنها تكرس تفوق العرق اليهودي في المنطقة الممتدة من النهر إلى البحر».
ومن ضمن الحملات التي يستقبل بها الفلسطينيون الرئيس الأميركي هي تلك التي تدعو إلى تحقيق العدالة للصحفية الأميركية من أصل فلسطيني شيرين أبو عاقلة التي قتلت على يد جنود إسرائيليين، حيث تمثّل قضيتها الظلم الذي عانى منه جميع الفلسطينيين منذ 74 عامًا.
من جهته قال الناشط في المقاومة الشعبية منذر عميرة، إن هذه المحاولات جاءت من أجل رفع صوت الشهيدة شيرين أبو عاقلة، وصوت المضطهدين من الشعب الفلسطيني من أجل إيصال رسالة شيرين باعتبارها تمثل الاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني من المجتمع الدولي.■








مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى