فلسطينيلاجئون وجاليات

وقفة جماهيرية لـ«الديمقراطية» في مخيم البص رفضًا لزيارة بايدن وتداعياتها

مخيم البص (جنوب لبنان)
في اطار فعالياتها الوطنية رفضًا لشراكة العدوان الامريكي الاسرائيلي وتمسكاً بالحقوق الوطنية الفلسطينية، أقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اعتصامًا جماهيرياً في مخيم البص جنوبي لبنان، بمشاركة عدد واسع من ممثلي فصائل فلسطينية واحزاب لبنانية ولجان شعبية ومؤسسات..
بعد تقديم من الناشطة الشبابية نجوى شنار تحدث عضو قيادة الحزب القومي السوري في منطقة صور الرفيق عماد الجمل فدعا الى مواجهة المشاريع الأمريكية الاسرائيلية التي تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة ونهب ثرواتها ولا سيما النفطية..
ثم تحدث عضو قيادة الجبهة الديمقراطية في لبنان الرفيق عبد كنعان فأكد رفض الشعب الفلسطيني لزيارة الرئيس الامريكي الى فلسطين بما تحمله من اهداف سياسية واضحة تمس الحقوق الوطنية كما عبر عنها بما سمي «اعلان القدس» الذي يسعى لتشريع الاحتلال للارض الفلسطينية ويزيد من غطرسة الكيان الغاصب بتأمين الغطاء السياسي والعسكري له وتشكيل احلاف سياسية وعسكرية في المنطقة تجعل من اسرائيل اداة قمع لكل شعوب المنطقة.
ودعا كنعان الشعوب العربية الى رفض هذه الزيارة لما تحمله من مخاطر على الحقوق الفلسطينية والعربية، ورفض عمليات التطبيع التي يراد منها تكريس منطق الهيمنة والتبعية في اطار بناء شرق اوسط جديد سيسقط تحت ضربات المقاومة في فلسطين وعلى امتداد الارض العربية..
كما شدد على ضرورة توحيد الموقف الفلسطيني برفض هذه الزيارة وتداعياتها، واعتبار ان الانتفاضة والمقاومة هما السبيل لمواجهة النتائج المترتبة على صفقة القرن بثوبها الجديد.. داعيًا الى توفير كل اشكال الاحتضان الرسمي للتحركات الشعبية الرافضة لتحالف العدوان الاسرائيلي الامريكية وايضا لممارسات الاحتلال وقطعان مستوطنيه ، وهذا ما يتطلب موقفًا فلسطينيًا حازماً يقطع العلاقة مع الاحتلال بشكل كامل ويعمل على انهاء الاتقسام واستعادة الوحدة الوطنية كإحدى شروط الانتصار وهزيمة المشروع الامريكي الاسرائيلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى