أهم الاخبار

غزة: «الديمقراطية» تستقبل وفداً مشتركاً من العلاقات الوطنية لفصائل المنظمة واللجنة الشعبية بالشاطئ

استقبلت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في فرع الشاطئ بمحافظة غزة، وفداً مشتركاً من العلاقات الوطنية لفصائل م.ت.ف والهيئة الإدارية للجنة الشعبية للاجئين في مخيم الشاطئ، في مكتبها بالمخيم غربي مدينة غزة.

وتباحث المجتمعون في كيفية تعزيز العلاقات والعمل المشترك بين الجبهة الديمقراطية وفصائل المنظمة واللجنة الشعبية للاجئين على صعيد المخيم لمواجهة التحديات والصعوبات التي تواجه المواطنين في ظل استمرار الاعتداءات الإسرائيلية والانقسام وتفاقم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في قطاع غزة.

وأشاد المجتمعون بالعلاقات المميزة والتكاملية التي تربط الفصائل باللجنة الشعبية للاجئين، وتحشيد كافة الجهود والتحركات في إطار حركة اللاجئين في ظل المؤامرات التي تُحاك ضدهم ووقف التلاعب في عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا»، ما يتطلب إجراءات حاسمة من الأمم المتحدة أو الدول المانحة لتوفير حماية حقيقية لوكالة الغوث وإبعادها عن دائرة الضغوط التي تتعرض لها، وبما يمكنها من مواجهة التحديدات الاقتصادية والإغاثية والتنموية التي تئن كل تجمعات اللاجئين تحت وطأتها.

وأكد المجتمعون على أن منظمة التحرير الفلسطينية ستبقى ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني، وأهمية التصدي لكافة المشاريع الأميركية والإسرائيلية الهادفة لخلق بدائل أو أجسام بديلة وتصفية القضية الفلسطينية.

وحذر المجتمعون من خطورة ما تخطط له وتعمل من أجله الولايات المتحدة وإسرائيل لإغراق منطقتنا في بحور من الدماء، والعديد من المشكلات من إفقار وجوع وهدر للثروات ودمار شامل. داعين شعوب المنطقة العربية وحكوماتها وبرلماناتها إلى تحمل مسؤولياتها السياسية والوطنية لإجهاض «إعلان القدس» واستحقاقاته، والعمل على صون مصالحنا الوطنية والقومية ■

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى