دولي

مسؤول ايراني: لدينا القدرات الفنية لصناعة قنبلة نووية لكن لا قرار لدينا بذلك

كشف رئيس المجلس الإستراتيجي للسياسات الخارجية في إيران كمال خرازي أن بلاده لديها القدرات الفنية لصناعة قنبلة نووية، وأنها أجرت مناورات موسعة بهدف ضرب العمق الإسرائيلي في حال “استهداف منشآتنا الحساسة”.

وأكد خرازي أنه لا قرار في بلاده بتصنيع قنبلة نووية رغم وجود القدرات الفنية اللازمة لذلك.

وقال خرازي إن “إسرائيل في مرحلة ضعف، ودعم الرئيس الأميركي جو بايدن لها لن يعيدها للصدارة”، وإن “استهداف أمننا انطلاقا من دول الجوار سيقابل برد على هذه الدول ورد مباشر على إسرائيل”.

وبشأن المفاوضات مع الولايات المتحدة الأميركية حول البرنامج النووي، قال إنه من الصعب إجراء حوار مباشر مع واشنطن في ظل جدار سميك من عدم الثقة والسياسات الأميركية.

كما ذكر أنه لا ضمانات أميركية بشأن الحفاظ على الاتفاق النووي “وهذا يفخخ أي اتفاق ممكن” حسب قوله، مشيرا إلى أنه لو كانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية منصفة ومستقلة لكان من السهل حل الخلافات.

وأكد أنه لا تفاوض مع أحد بشأن “برنامجنا الصاروخي وسياساتنا الإقليمية” لأن ذلك يعني الاستسلام.

ودعا إلى إطلاق حوار إقليمي بحضور دول مهمة، مثل السعودية وتركيا ومصر وقطر وغيرها.

وبشأن ما يوصف بـ”الناتو شرق أوسطي”، قال خرازي إنها فكرة سطحية وإن السعودية أكدت أنها غير مطروحة، كما أكد أن “إعلان القدس” مجرد بيان مكرر لن تكون له أي نتائج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى