أسرى

هيئة الأسرى تحذر من الانحدار الأخلاقي والإنساني في التعامل مع الأسرى المرضى

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، من الانحدار الأخلاقي والإنساني في التعامل مع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، والذي يهدد حياتهم بشكل حقيقي، في ظل التفرد الخطير الذي يمارس كل يوم بحقهم.

وقالت الهيئة، في بيان، “من خلال متابعات حالات الأسرى المرضى فيما يسمى مستشفى سجن الرملة وعسقلان وريمون وعوفر والنقب وفي كافة السجون والمعتقلات، نلاحظ بأن تجاهل الأمراض وعدم تقديم العلاجات والأدوية، يأتي في سياق ممنهج ومنظم”.

وأضافت “تقضي العدالة الإنسانية في عصر الحرية والديمقراطية وضمان وكفالة الحقوق، أن يلتفت المجتمع الدولي إلى المئات من الأسرى الفلسطينيين، الذين يُتركون فريسة للموت، دون إعطاء أي اعتبارات لحقوقهم الحياتية والمعيشية”.

يذكر أن هناك المئات من الأسرى المرضى داخل السجون والمعتقلات، يعيشون واقعا صعبا ومعقدا، بينهم 200 حالة مرضية بحاجة إلى رعاية طبية خاصة في مستشفيات مدنية تتوفر فيها كل الامكانيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى