محليات

127 صفحيًا يدينون جريمة إطلاق النار على الشاعر

أعلن 127 صحفيًا وصحفية، مساء اليوم السبت، عن إدانتهم لجريمة إطلاق النار على القائد الوطني الوحدوي ونائب رئيس الوزراء الأسبق ناصر الدين الشاعر في نابلس أمس.

واعتبر أولئك الصحفيون في بيان وقع باسمائهم، أن ما جرى يرى من وجهة نظرهم إلى محاولة اغتيال.

وقال البيان: إن “ما جرى يؤكد من جديد على ضرورة محاسبة كل أشكال الفلتان والقمع والاضطهاد على أساس الرأي وتجفيف مصادر التحريض الممنهج والعلني ضد المخالفين في الرأي والموقف”.

وأضاف: “ما حدث مع الدكتور الشاعر هو استهداف لمفاهيم الوحدة الوطنية التي حاول تكريسها قولاً وفعلاً، وإذا لم تتم محاسبة الفاعلين، فإن هذا يعني فتح الباب أمام عمليات مماثلة سيكون الجميع وفي مقدمتهم نحن الصحفيون أكثر المستهدفين فيها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى