اسرائيليات

رئيس وزراء الاحتلال يعقب على أحداث البلدة القديمة في نابلس

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، صباح اليوم الأحد، إن حكومته “لن تقف مكتوفة الأيدي ولن تنتظر إصابة وتعرض إسرائيليين للأذى بل ستبادر وتؤذيهم في منازلهم”.

جاء ذلك في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية تعقيباً على عملية الجيش الإسرائيلي في مدينة نابلس فجر اليوم والتي أدت لاستشهاد شابين وإصابة آخرين بجراح مختلفة.


وزعم لابيد أن “هؤلاء هم “الإرهابيون” الذين نفذوا سلسلة عمليات إطلاق نار”.

واستشهد مواطنان فلسطينيان وأصيب 10 آخرون، فجر اليوم الأحد 24 يوليو 2022، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها البلدة القديمة بمدينة نابلس .

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الشاب محمد بشار عزيزي 25 عاماً بعد إصابته برصاصة مباشرة في الصدر، والشاب عبد الرحمن جمال سليمان صبح 28 عاماً برصاصة في الرأس، إضافة إلى إصابة 10 مواطنين، بينهم اثنان في حالة الخطر “إصابة في الرأس وأخرى في الظهر”، نتيجة عدوان الاحتلال الإسرائيلي على مدينة نابلس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى