اسرائيلياتدولي

شركة أدوية إسرائيلية ستدفع 4.25 مليار دولار كتعويض في أمريكا

واشنطن: توصلت شركة الأدوية الإسرائيلية “تيفاع”، إلى اتفاق تسوية مبدئية لحل أزمة المواد الأفيونية في الولايات المتحدة، وبموجبة ستدفع تعويضات تزيد عن 4.25 مليار دولار، وباء المواد الأفيونية والادمان على المسكنات القوية، تسبب بوفاة أكثر من نصف مليون أمريكي خلال العقدين الماضيين. 

وبحسب النشر في هيئة البث الرسمية “كان”، تعتبر “تيفاع” واحدة من شركات الأدوية التي قدمت بحقها آلاف الدعاوى، التسوية التي تم التوصل اليها ستنهي النقاشات القضائية، وشددت الشركة الإسرائيلية على أنه لن يكون بها أي اعتراف بارتكاب أي مخالفات. 

وزارة القضاء في الولايات المتحدة اتهمت شركات الأدوية بالتواطؤ مع الشركات المنافسة لرفع أسعار الأدوية المكافئة. واتهمت “تيفاع” بتنسيق الأسعار على مدار سنوات ابتداء من 2013، وتدعي وزارة القضاء الأمريكية بأن الزبائن الأمريكيين دفعوا مقابل الأدوية التي اشتروها نحو 350 مليون دولار أكثر مما ينبغي عليهم دفعه بسبب تنسيق الأسعار. القرار بمحاكمة شركة “تيفاع” جاء بسبب رفضها قبول تسوية تشمل اعترافها بالذنب ودفع غرامة.

الشركات الخمس الباقية التي اتهمت بتنسيق الأسعار وافقت على تسوية الأمر خارج المحكمة.

 على سبيل وافقت شركة “ساندوز” وهي شركة تابعة لشركة “نوفارتس” السويسرية على دفع غرامة قيمتها 195 مليون دولار، الشركة الأمريكية التابعة لشركة الأدوية الإسرائيلية “تارو” وافقت على دفع غرامة بقيمة 205 مليون دولار.

وانخفضت أسهم شركة “تيفاع” لصناعات الأدوية في تل أبيب يوم الأحد بعد أن حصل منافسون الأسبوع الماضي على الموافقة من المنظمين الأمريكيين والأوروبيين لتسويق نسخ أرخص لدواء “كوباكسون” الرائد للتصلب المتعدد، وهو ما لم تكن “تيفاع” تتوقعه هذا العام.

وقالت خدمة “موديز” للمستثمرين في منشور، أن تسويق المنتجات المنافسة سيؤدي الى انخفاض كبير في أكبر منتج لشركة “تيفاع” هذا العام.

وقال محلل برنستاين  روني غال في أكتوبر: “نحن نتوقع أن شركة ميلان ستسيطر على 40% من السوق بعد تخفيض السعر بنسبة 40%”. خدمات الوساطة نيسوح تمثل برنستاين في إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى